هاشتاج قادر اشترى بس هقاطع الغإلى احدث الدعوات النسائية لمواجهة غلاء الاسعار

اصبح غلاء الأسعار وتدهور الحالة الاقتصادية بمثابة معاناة يومية تقع على عاتق ربة الاسرة المعنية بتلبية متطلبات الاسرة من ” اكل، شرب “و غيرهما من المطلبات الاخرى التي لم تعد ميزانية الاسر وخاصة محدودى الدخل تكفي لتلبية كافة الاحتياجات، وهو ما دفع العديد من الاسر إلى الاستغناء عن بعض السلع في سبيل توفير احتياجات المنزل الاساسية.

دعوة نسائية لمواجهة غلاء الاسعار

انتشر على احد الجروبات النسائية ” تعالوا نوفر ” دعوة لربات البيوت لمقاطعة اللحوم والدواجن والاسماك، وجائت تلك الدعوة بالتزامن مع اقتراب موعد صيام ” الاقباط” الكبير، وتعد تلك الحملة نوع من التضامن مع الاسر الغير قادرة على شراء ” البروتين ” نظرا لارتفاع الاسعار، ومن المقرر أن تبداء المقاطعة من يوم الاثنين الموافق 20 فبراير 2017 وسوف تستمر لمدة 15 يوم.

هاشتاج قادر اشترى بس هقاطع الغإلى يجتاح مواقع التواصل الاجتماعى

قامت السيدة ” حنان عبدالحليم ” مؤسسة جروب ” تعالوا نوفر ”  النسائي  الذي يضم أكثر من 100الف عضوة على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك بأطلاق دعوة لمحاربة غلاء الأسعار تحت هاشتاج ” قادر اشترى بس هقاطع الغإلى ” ولاقت الدعوة قبول من العديد من ربات البيوت، اضافت ” عبد الحليم ” أن الدعوة لم تعد قاصرة على نساء الفيس بوك فقط بل تحاول أن تنشرها على نطاق اوسع من مواقع التواصل الاجتماعى، وعن سبب اختيارها ليوم 20 فبراير تحديدا لبداء المقاطعة قالت اننا فكرنا في استغلال فترة الصيام الكبيرالاقباط الذين يمتنعون فية عن تناول ” اللحوم، الدواجن والاسماك ” حتى تكون المقاطعة شاملة المسلمين والاقباط وتكون بمثابة جرس انذار لجشع التجار وتأمل أن يتم توحيد سعر السلع وان تكون في متناول الجميع.

رأى ربات البيوت حملة مقاطعة السلع الباهظة الثمن


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. محمد علاء يقول

    المفروض يبقي الاعلام واقف بجانب المقاطعة بتسليط الضوء علي اثارها