نقيب الزراعيين: إنتاج مصر يكفى للاستهلاك المحلى وأوروبا تعانى من غلق الحدود

قال د.سيد خليفة نقيب الزراعيين انه لا يوجد أي أزمة غذاء فى مصر، ولكن أزمة الأمن الغذائي تتزايد على المستوى العالمي، وخاصة  ان حوالى خمس سكان العالم فى حالة عزل حاليا بعد تصاعد انتشار فيروس كورونا وغلق الحدود بين الدول، وتقييد الحركة والتنقل وان هناك الكثير من سكان الدول التي أصابها الفيروس يتهافت المواطنون لشراء المواد الغذائية.

وأضاف خليفة فى مداخلة هاتفية مع الإعلامي احمد موسى على قناة صدى البلد فى برنامج “على مسئوليتي” انه يوجد قلق من تقييد بعض الحكومات من تدفق المواد الغذائية الأساسية لكى تضمن لشعوبها الاكتفاء الذاتي فى وقت انتشار فيروس كورونا وبذلك تأثرت بعض الدول من هذه القرارات.

وأشار خليفة ان هناك بعض الدول التي فرضت قيود على المواد الغذائية وعدم تصديرها منها دولة فيتنام التي تعتبر ثالثة دولة مصدرة للأزر على مستوى العالم.

فرنسا تحتاج 500 الف عامل لحصاد العنب

أما على المستوى الأوروبي فقد أعاد فيروس كورونا ترسيم الحدود بين الدول ولم يعد اتحاد أوربى واحد وتم منع الأف العمال من التوجه للدول الأخري  للعمل فى جمع الخضار والفاكهة  وسوف يكون الموسم الحالي للأمن الغذائي فى القارة العجوز مهدد، وعلى سبيل المثال فرنسا تعتبر اكبر دولة منتجة ومصدرة للعنب، وان موسم حصاده سيبدأ الأيام القادمة وتحتاج فرنسا الى ما يقارب 500 الف عامل لحصاده وتعبئته وبما ان هناك قيود لحركة الأفراد بين الدول فسوف تعانى فرنسا فى هذا الأمر وربما تتعرض هذه المحاصيل للتلف.

 وفى إيطاليا فان معظم الزراعة تتركز فى الجنوب  وليس فى الشمال وكانت هي وفرنسا وألمانيا يعتمدون على العمالة التي تأتي من دول شرق أوروبا مثل بولندا او رومانيا مع بعض المهاجرين الموجودين داخل البلاد ومع انتشار فيروس كورونا فهناك أزمة كبيرة تواجه الأمن الغذائي فى إيطاليا الفترة القادمة.

هولندا تفقد حوالى 80% من إنتاج الزهور

وفى هولندا التي تعتبر اكبر منتج للزهور على مستوى العالم فقد فقدت الشهر الماضي ما يقارب من 70 الى 80 بالمائة من إنتاجها التي تصدره للعالم وذلك بسبب وقف التصدير ووقف التنقلات، بالإضافة الى منتجات الألبان التي حدث لها ركود نتيجة عدم الطلب عليها وقد تم إعدام الكثير منها.

الأمن الغذائي فى مصر متوازن

اكد خليفة ان الأمن الغذائي فى مصر متوازن جدا وذلك لان مصر منذ عام 2014 أنشأت بينة أساسية هائلة فى مجال الأمن الغذائي مثال على ذلك المزارع السمكية والصوب الزراعية ومزارع الإنتاج الحيواني ومصانع للأسمدة وصوامع غلال تكفى لكميات كبيرة من القمح لمدة تزيد عن 3 شهور .

وأفاد خليفة ان كل هذه الاجراءات منذ 2014 حتى الآن ساعدت الدولة المصرية فى تامين الغذاء للشعب المصري لفترة طويلة .

إنتاج مصر يكفى الإنتاج المحلى

وقال خليفة ان مصر تزرع ما يقارب من 2.5 مليون فدان سنويا خضار وفاكهة حيث تستحوذ الطماطم والبطاطس على نصف المساحة المزروعة، وتنتج مصر ما يقارب من 6 مليون طن بطاطس سنويا تستهلك منها مصر حوالى 5 مليون طن سنويا مما يعنى ان لدينا حوالى مليون طن بطاطس فائض سنويا.

أما عن محصول الطماطم فاكد ان مصر لا تصدر طماطم طازجة ولكن تصدر طماطم مجففة فقط، وبالنسبة  لإنتاج مصر من الموالح فانه يقارب 5 مليون طن من البرتقال واليوسفي والليمون  وان مصر تصدر حوالى مليون طن فقط من هذا الإنتاج ومتاح 4 مليون طن للاستهلاك المحلى .

وبالنسبة لمحصول الأزر فان مصر تنتج حوالى 3.5 مليون طن ازر سنويا وهذه كمية كافية للاستهلاك المحلى حتى المحصول الجديد، وان محصول القمح الحالي يكفى مصر مدة تزيد عن 3 شهور قادمة وان انتاج مصر من القمح الموسم الحالي سوف يصل الى 9 مليون طن .

وشدد نقيب الزراعيين انه لا توجد أي أزمة حالية او مستقبلية بالنسبة للأمن الغذائي فى مصر .