نائب الفيوم منجود الهواري يعترف: لهذه الأسباب صفعت فرد أمن جامعة الفيوم على وجهها !

اعترف نائب الفيوم منجود الهواري بصفعة لفرد الأمن الخاص بجامعة الفيوم على وجهها أمام مسمع ومرأى من الجميع، سواء كانوا طلابا أم أفراد أمن آخرين، مؤكدا أن له أسباب ودوافع دفعته لهذا الفعل، وأن أي شخص مكانه كان سيفعل ذلك !

نائب الفيوم منجود الهواري

نائب الفيوم منجود الهواري يعترف بضربة فرد الأمن

هذا وقد اعترف نائب الفيوم عن قيامه بهذا الفعل مؤكدا أن فعله جاء بدافع الأبوة بعد اعتدائها على ابنته وسحلها ، مؤكدا أن وسائل الإعلام ظلمته هو وابنته وساعد في ذلك الضجة التي أحدثتها السوشيال ميديا حول الواقعة. مؤكدا أنه تلقى اتصالا هاتفيا من ابنته التي كانت بصحبة ابنة عمها بالجامعة وهي منهارة من البكاء، صارخة بأنها تعرضت للضرب والسحل من قبل فرد أمن الجامعة، واستنجدت في مكالمتها معه به كي يغيثها، وهو ما دفعه للانتقال مسرعا إلى مقر الجامعة كي يغيثها.

مؤكدا أنه وفور ذلك توجه إلى الجامعة ليجد ابنته في حالة يرثى لها، كما تحدث إلى سيدة الأمن كي يعاتبها إلا أنه وجد تبجح من جانبها مما دفعه إلى أن يصفعها على وجهها بدافع الأبوة، ويتحدى أن يكن أي شخص مكانة ألا يأخذ هذا التصرف وسط تبجح سيدة الأمن التي تعدت على نجلته، مؤكدا أن ماحدث منه هو رد فعل تجاه الموقف وليس فعل.

تحطيم سيارة نائب الفيوم منجود الهواري

مؤكدا أنه تصالح في النهاية مع أفراد الأمن بحضور السيد نائب رئيس الجامعة، إلا أنه فوجئ وفور انتهاء اجتماع الصلح بينهم إلى تعدي عددا من الطلاب على سيارته بتحريض من الأمن على حد وصفه، كما تم سرقة شنطته التي بها عددا من الأوراق الهامة بالإضافة لنظارته الشخصية. لكن استطرد عضو مجلس النواب منجود الهواري حديثة مؤكدا أن هؤلاء الطلاب الذين حطموا سيارته هم ليسوا طلاب عاديين، وإنما لهم إيديولوجيات سياسية ومنهم من هو تابع لجماعة الإخوان المسلمين.