من المتسبب في حرمان أبو تريكة من إلقاء نظرة الوداع على والده قبل دفنه

على الرغم من حالة الحزن التي عاشها لاعب الكرة العالمي ونجم المنتخب المصري “محمد أبو تريكة” أمس بسبب وفاة والده وإصراره على الرجوع إلى مصر لحضور مراسم دفن والده وإلقاء النظرة الأخيرة عليه إلا أنه حرم من هذا الحق المشروع حيث أنه كان مصمما على الحضور إلى مصر.

وأوصىأشقائه بعدم دفن والده إلا بعد حضوره وذلك لرغبته الشديدة في إلقاء النظرة الأخيرة عليه ووداعه للمرة الأخيرة ولكن للاسف فإن القانون لا يعطيه هذه الفرصة فقد أعلنت المصادر الأمنية داخل مطار القاهرة عنه عند وصول النجم محمد أبو تريكة سوف يبقى داخل مصر ولا يستطيع السفر مرة أخرى.

ذلك بسبب وضعأسمه ضمن الممنوعين من السفر كما أنه كان من المحتمل أن يتم القبض عليه بمجرد أن يصل إلى مطار القاهرة لذلك أضطر أشقائه إلى عدم تنفيذ وصيته وأسرعوا في الإنتهاء من إجراءات دفن جثمان والدهم حتى يقطعوا فكرة الرجوع على شقيقهم محمد خوفا عليه من الإجراءات القانونية التي في انتظاره بمصر.

قدأعلن النجم محمد أبو تريكة أنه كان على اهبة الإستعداد للعودة إلى مصر ليلة أمس لحضور مراسم دفن جثمان والده ووداعه للمرة الأخيرة إلا أن القانون حرمه من هذا الحق مما دفع أشقائه أن يسرعوا في دفن والدهم خوفا عليه.

قد صرح أبو تريكة أنه لم يغضب منن أشقائه بسبب عدم تنفيذ وصيته لأنه يعلم جيدا أنهم فعلوا ذلك حبا له وخوفا عليه من المجهول الذي ينتظره داخل مصر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.