ليلة إنتحار الكاتعة زعيمة عصابة خطف الأطفال من الطابق الرابع وعندما سألها الجيران عن أسره إسلام صدمت الجميع

لقد فجرالفيلم الشهير فيلم العفاريت القضية الهامة وهي قضية إختطاف الأطفال، وكان مجرد رواية من خيال الكاتبة المعروفة ” ماجدة خيرالله  ” ، نشاهد اليوم الخيال والفيلم قد تحول إلى حقيقة بالفعل فقد كانت أحداث الفيلم تدور حول زعيمة عصابة خاطفة للأطفال تقوم بخطف أطفال ومن بينهم إبنة مذيعة، وتقوم بتشغيل الأطفال في بيع المخدرات وغيرها من الأعمال الخارجة عن القانون ، وعندما تجد المزيعة إبنتها بعد رحلة بحث تموت ” الكاتعة ” دون أن تخبرها عن إبنتها الحقيقية.
فقد تحول تلك الفيلم إلى حقيقة من خلال زعيمة عصابة خطف الأطفال الذي تدعى ” عزيزة ” التي قامت بخطف مجموعة من الأطفال ومنهم إسلام وهو عمرة أيام هو وعدة  أطفال وكانت تقوم بتشغيلهم في أعمال غير قانونية.
وحاول إسلام البحث عن أسرته الحقيقية لكنه لم يتوصل إليها وإ دعت عزيزة  أنها أم  إسلام ولكن بتحليل الدي إن إية ثبت أنها ليست والدتة  الحقيقية وقامت إحدى المذيعات وهى المزيعة ” منى عراقى ”  من خلال برنامج إنتباة بإستضافتها ومحاولة إستدراجها للإفصاح عن أسرة  إسلام ولكنها راوغتها ورفضت الإعتراف.
وذكرت  عزيزة جمله لم يلتفت إليها أحد  بأنها ستموت قريبا ولم يصدق أحد  أنها سوف تموت ولكنها بالفعل ألقت نفسها من الطابق الرابع وقبل أن تموت بلحظات قليلة حاول بعض من الجيران  سؤالها عن أسرة إسلام ولكنها لم تفصح عن أسرتة الحقيقة  وأصرت لآخر لحظة أن إسلام إبنها ولفظت أنفاسها الأخيرة.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل فيها عزيزه حرمت ابن من اهله