قصة الأم التي ألقت رضيعها الصغير بالشارع، فنهشت “الكلاب الضالة” أجزاء من جسده

حوادث وقضايا | عثر المواطنين بحي الأربعين بالسويس على طفل حديث الولادة، قامت الكلاب الضالة بنزع أجزاء وأعضاء من جسده، بعد ألقاء والدته المنعدمة الاحساس له في الشوارع عقب ولادته، وقررت النيابة العامة بالسويس، بعد قيام مفتش الصحة بالكشف عليه، واعداد التقارير الطبية بأحالة جثة الطفل الي الطب الشرعي، كان اللواء مصطفي شحاته مدير أمن السويس، قد تلقي بلاغا من مأمور قسم شرطة الاربعين، بعثور مواطنين المنطقة على جسد طفل حديث الولادة، بالقرب من مصنع ملابس بحي الاربعين بمدينة السويس.

حوادث وقضايا

حالة جثة الطفل الرضيع المجني عليه

وقال الطبيب صدفي سيدهم مفتش الصحة، أته تم توقيع الكشف الطبي على جثة الطفل، ومن الواضح أنه طفل حديث الولادة، لم يمر على ولادته أكثر من 3 أيام فقط، خاصة أن حبله الثري لم يقطع بعد الولادة، بالضافة اننا اكتشفنا عدم وجود رأس الطفل، بالضافة الي عدم وجود الساق اليمني وذراعه الأيسر، بجانب نهش بعض أجزاء الكتف، ومن المرجح أن الكلاب الضالة التي وجناها بجوار الجثة، هي التي نهشت أجزاء من جسده وبعض أعضائه، وللتأكد من ذلك تم ارسال الجثة الي الطبيب الشرعي، وأكد مصدر أمني بقسم شرطة الاربعين، انه من الواضح أن الطفل تم القاؤه عن طريق أمه، أو أحد من أسرته، بجوار أحد الأسوار التي تنتشر بها الكلاب الضالة، ويبدو أن من ألقاه كان يريد التخلص منه نهائياً بواسطة الكلاب الضالة الجائعة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.