فتاة مصابة بالإيدز تتسبب في رعب داخل إحدى المستشفيات بالشرقية

مركز بلبيس، وتحديداً منطقة عرب الوحدة 2، “العيايدة”، أحد أكبر أوكار المخدرات في مصر، يأتيها يومياً عشرات المدمنين، لتركيبة مخدرات ليس لها علاج ولا يستطيع الجسم الإقلاع عن تعاطيها، ويأتي شخصيات وأثرياء وفنانين مشاهير لتعاطى تلك الجرعات، وكل فترة تجد جثث لمدنين بالقرب من تلك المنطقة وهذا ما حدث مع تلك الواقعة التي تسببت في حالة زعر في مستشفى بلبيس العام بمحافظة الشرقية.

العثور على فتاة ملقاة على طريق المعاهدة

وكان بعض أهالي مركز بلبيس في محافظة الشرقية قد عثروا اليوم الإثنين، على فتاة تدعى «ه. أ. ع»، 25 عاما، في حالة إغماء تام، بمنطقة غيتة، فنقلوها على الفور إلى المستشفى، وبإجراء الكشف الطبي عليها وعمل التحاليل اللازمة، بمعرفة الأطباء، تبين إصابتها بفيروس الإيدز “نقص المناعة – HIV” كما تبين أنها تتعاطى مخدر الهيروين.
وأخطرت المستشفى مديرية الصحة بإشراف الدكتور حسام أبو ساطى وكيل الوزارة بالواقعة؛ تمهيدا لنقلها إلى إحدى مستشفيات الحميات الكبرى؛ نظرا لضعف الإمكانيات بالمستشفى، وما إن لبث وعرف المواطنين والممرضات بتلك الحالة فانتابتهم حالة من الرعب والخوف من انتقال تلك العدوة وتوافد المئات على المستشفى للاطمئنان على زويهم خصوصاً أن الفتاة مكثت فترة ليست بالقليلة في المستشفى حتى ظهرت التحاليل وتعاملت مع الكثيرين من الطاقم الطبي والمواطنين.

رد  صحة الشرقية على فتاة الإيدز

نفت وزارة الصحة أن تكون هناك أي حالات لمرض الإيدز، في مستشفى بلبيس العام وأن تلك الفتاة مدمنة هيروين، وليست مصابة بنقص المناعة، وأن طقم الممرضات  داخل المستشفى هو من وراء تلك الإشاعة، فيما أكد الكثير من الطاقم الطبى بمستشفى بلبيس أن الفتاة مصابة بالمرض القاتل بالفعل.!


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.