عاجل/ قرار فوري من سويسرا بشأن أموال مبارك التي تم تجميدها بالسابق

بعد كثير من القضايا التي أثيرت ضد الرئيس المتنحي محمد حسني مبارك خلال الأعوام الماضية وبالتحديد منذ أحداث ثورة 25 يناير، فقد كان هناك قرار قد صدر بالاتفاق مع الحكومة السويسرية بأن يتم تجميد امواله وبالفعل تم إتمام هذا الاتفاق.

سويسرا واموال مبارك

رفع التجميد عن أموال مبارك بقرار سويسري

قرر المجلس الفيدرالي السويسري أن يتم تجميد اموال كل من الرئيس الأسبق مبارك والرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وأيضاً الرئيس الأوكراني، فيكتور يانكوفيتش، وقد تم العمل بهذا القرار منذ عام 2011 وفي هذا الوقت كأجمل رأي المال المصري الذي تم تجميد ببنوك سويسرا هو 700 مليون دولار.

الا أن الامر قد أختلف مؤخراً بعد استبعاد عدد من الأسماء المدونة بالاتفاق ليصل المبلغ إلى 450 مليون فرنك سويسري، وبالرغم من ذلك فقد فجر المجلس الفيدرالي السويسري اليوم مفاجأة كبرى.

أسباب رفع سويسرا التجميد عن اموال مبارك

فقد أعلن عن رفع التجميد عن جميع الأموال المصرية التي كانت ضمن هذا الاتفاق وبالأخص أموال مبارك بينما أعلن استمرار تجميد اموال كل من زين العابدين بن علي، والرئيس الأوكراني، فيكتور يانكوفيتش وذلك لأنه هناك اتفاقات قضائية ما زالت سارية بين سويسرا وبين كل من هاتين الدولتين، اما بالنسبة لمصر فقد انقضت الاتفاقات القضائية التي كانت تجمع بينها وبين سويسرا ومن هنا جاء القرار برفع التجميد عن الأموال المتحفظ عليها هناك.

وقد تم اخطار الجهات المصرية المختصة بهذا القرار فور انعقاد اجتماع المجلس اليوم الأربعاء ولم تعلن هذه الجهات حتى الآن عن الخطوات القانونية التي واجب اتخاذها تجاه هذا القرار.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.