عاجل.. سقوط سيارة محملة بالركاب في البحر من معدية ببور سعيد والدفع بقوات الإسعاف والإنقاذ النهري وجاري حصر أعداد الضحايا

ما زالت الحوادث تتساقط على رؤس المصريين ليل نهار، وفي واقعة جديدة منذ قليل، سقطت سيارة أجرة كانت مكتظة بالركاب من معدية في بور سعيد بالركاب، وفور وقوع الحادث انتقلت قوات الأمن وقوات الإنقاذ النهري إلى مكان الحادث، من أجل انتشال الضحايا، كما انتقل عدد من القيادات الأمنية والتنفيذية إلى مكان الحادث، ودفعت وزارة الصحة بعدد من سيارات الإسعاف في انتظار انتشال الضحايا، وما زالت قوات الإنقاذ تعمل الآن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وتعد هذه الحادثة هي الثانية في ضخامتها، ففي الصباح كانت حادثة مروعة في البر وفي المساء كانت حادثة مروعة في البحر، حيث أنه في صباح اليوم وقع حادث مروع راح ضحيته ما يزيد عن 65 شخص ما بين قتيل وجريح، وذلك نتيجة تصادم أتوبيسين محملان بالركاب، على طريق السخنة نتيجة انفجار الإطار الإمامي في أحد الأتوبيسين، مما أدى إلى اصطدامه مع الآخر وانقلابهما ووقوع هذا العدد الكبير من الضحايا، بل إنه تم نقل مجموعة من المصابين من مستشفيات السويس إلى مستشفيات القاهرة نظراً لخطورة حالتهم.

كما تعد هذه الحادثة هي الثالثة وذلك بعد حادث قطار تصادم قطارين في الإسكندرية بعد سيرهما على طريق واحد الأمر الذي أوقع ما يزيد عن 250 ضحية ما بين قتيل وجريح، في حادث أثار غضب المصريين وخاصة بعد تكرار الحوادث برً وبحراً وعلى السكة الحديد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.