الصفحة الرسمية للمرشح خالد علي تنفي إنسحابه من سباق إنتخابات الرئاسة 2018 حتى الآن

في تطور مفاجئ وغريب للأحداث في مصر بشأن سباق إنتخابات الرئاسة المصرية 2018. وبعد أن قامت القوات المسلحة ظهر اليوم بإصدار بيان بشأن إعلان الفريق سامي عنان ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية ومن ثم إلقاء القبض عليه وإحتجازه بالنيابة العسكرية وهو ماقد غطيناه سويا عبر المقال التالي : القبض على سامي عنان بعد إذاعة بيان القوات المسلحة بشأن ترشحه لإنتخابات الرئاسة + رد فعل حملته   . تداولت صفحة منسوبة للمرشح الإنتخابي المُحتمل خالد علي خبرا يفيد بإنسحاب المرشح من سباق إنتخابات الرئاسة وهو مالم نتمكن من التأكد منه.

الصفحة الرسمية للمرشح خالد علي تنفي إنسحابه من سباق إنتخابات الرئاسة 2018 حتى الآن 2 23/1/2018 - 5:24 م

تحديث:  أشارت الصفحة الرسمية للمرشح الرئاسي المُحتمل خالد علي أنه لاصحة لما تم تداوله وأنهم بصدد عقد إجتماع عاجل خلال الساعات القليلة القادمة من أجل دراسة التطورات الأخيرة، وإعلان موقف نهائي من الأمر.

حملة خالد علي رئيسا لمصر 2018

هذا وقد قالت الدكتورة هالة فؤاد – عضو بحملة خالد علي الإنتخابية – لجريدة الوطن إن الحملة مستمرة في عملها حتى الآن من أجل جمع التوكيلات اللازمى للمرشح من المحافظات ولم توقف من نشاطها بعد مؤكدة أن الحملة في إجتماع الآن من أجل إتخاذ عدة قرارات هامة وأن القرار النهائي سيتم إعلأنه عقب إنتهاء هذا الإجتماع.

إنسحاب خالد علي من سباق إنتخابات الرئاسة 2018

حيث جاءت صفحة تحمل إسم خالد علي – رئيسا لمصر 2018 بإصدار بيان قالت فيه أن انسحاب خالد جاء بسبب ما حدث اليوم من ممارسات غير ديمقراطية بشأن ماحدث مع المرشح المصري الآخر سامي عنان من القبض عليه وإحتجازه بالنيابة العسكرية مؤكدا أن هذا هو تحول للمشهد السياسي في مصر إلى حالة من العبث. مؤكدا أن هذا يمنع أن المحاولة للترشح من أجل التغيير تقابل بالقمع من قبل النظام الحالي وهو مادفع القائمين على الصفحة لوصف مايحدث بأنه مسرحية هزلية يتم التجهيز لها من أجل تمهيد الطريق من أجل وصول الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي لكرسي الرئاسة مرة أخرى. واختتم البيان بتوقيع (حملة خالد علي رئيسا لمصر 2018). هذا ويبدو أن هذه الصفحة غير تابعة للمرشح الرئاسي بناء على ماصدر من بيان من الصفحة الرسمية للحملة.

الصفحة الرسمية للمرشح خالد علي تنفي إنسحابه من سباق إنتخابات الرئاسة 2018 حتى الآن 1 23/1/2018 - 5:24 م


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.