ضبط سيارة محملة بأسلحة ومخدرات والمتهمون يعترفون على رئيس مباحث شبرا وثلاث ضباط

الشرطة عين الوطن الساهرة، وحماة الوطن من الداخل، دائماً ما كان شعارهم الشرطة في خدمة الشعب، لكنهم بشر يصيب ويخطأ بينهم الصالح وبينهم الطالح، فالأول خرج من بيته في سبيل الله ومن أجل أن يسعى على رزقه الحلال في حماية المواطنين ومنع الجريمة قبل وقوعها كما يعرف في كل بلاد العالم المتحضر، أما الطالح فخرج من منزلة بحثاُ عن المال الحرام والثراء الفاحش بأسهل الطرق متناسياً القسم والمبادئ التي تعلمها في كلية الشرطة من أجل حماية الوطن، فتاجر في المخدرات والسلاح والأثآر وسهل الجريمة وتغاضى عن المجرم من أجل الحصول على ألأمول، ولفق القضايا من أجل الترقيات السريعة.

تفاصيل جديدة ومثيرة في ضبط سيارة على الدائري محملة بالسلاح والمخدرات

بدأت الأحداث عندما تمكن الضباط الشرفاء وحماة الوطن حقاً في كمين اعلى الطريق الدائري بالوراق في الاشتباه بسيارة ميكروباص تحمل أعلاها جوال وتم إيقافها ولاحظ الضباط بروز فوهة سلاح من الجوال، وتم تفتيش السيارة وعثر بها على كميات كبيرة من الأسلحة، ومخدرات، وتم اقتياد السائق للتحقيق معه، واعترف أن تلك الأسلحة يتاجر بها هو و3 ضباط واثنان من أمناء الشرطة بمعاونة رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، وأكد المتهم أن تلك الأسلحة يطلبونها منه لتلفيقها للمواطنين في القضايا داخل القسم،


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.