صور :اكتشاف هام لمجرى مياه فرعوني يمتد تحت المنازل في الدقهلية

كشف الأثري أحمد رشدي، عن اكتشاف هام لمجرى مياه فرعوني بمحافظة الدقهلية، تم اكتشافه مصادفة أثناء الحفر لبناء مدرسة بمعرفة هيئة الأبنية التعليمية.

وأضاف رشدي، أن المجرى المائي الذي تم اكتشافه يعود للعصور الفرعونية عندما كانت “تمي الأمديد ” عاصمة لمصر القديمة، وكان يستخدم لمد المياه إلى قصر حاكم مصر في ذاك الوقت.

وكشف رشدي، إلى أن أعمال الحفر نفذتها هيئة الأبنية التعليمية، وتم الاكتشاف أثناء الحفر لإقامة مدرسة بمحافظة الدقهلية  في أرض تابعة للآثار بعد تسليمها لعدم اكتشاف شيء بها، وتصادف أن عثرت الابنية التعليمية على هذا المجرى المائي الهام الذي يمتد نحو نهر النيل يمينا، وشمالا نحو أحد الآبار، ويبدو أنه بطول كبير جدا، حيث كشفت اللجنة حتى الآن عن طول فدان تحت عدد من المنازل.

واستطرد عالم الآثار رشدي، أنه أثناء قيام الكراكة بالحفر اصطدمت بعدد من الحجارة، وباستطلاع الأمر تبين أنها حجارة أثرية، فتم على الفور إيقاف بناء المدرسة، وعمل تقرير يوصي باستكمال الحفر الأثري في هذه المنطقة لاكتشاف المزيد.

وفي هذا الصدد، قال سالم البغدادي، مدير منطقة آثار الدقهلية  إن هذا الموقع تم الحفر فيه أكثر من مرة لمحاولة الاكتشاف، أولها عام 1890، وتم الحفر مرة؟أخرى عام 2004 ولم يتم العثور على شيء  ، حتى تم العثور على المجرى الهام على عمق 4 متر أثناء الحفر لبناء مدرسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.