صاحب بقرة المنيا التي يحكي الناس قصه علاجهم من فيرس سي بشربهم لبنها يقول أن لبن البقرة يقدم للناس بدون أي مال والإعلام هو من كبر قصتها

ظهور بقرة بنيه اللون في أحدى قرى محافظه المنيا وهي قرية بني أحمد  وظهورها سبب جدلا واسعا بين المواطنين البسطاء وغيرهم من الأشخاص الأخرين والأطباء حول حقيقة لبنها الذي يشفي من مرض فيروس سي فالناس البسطاء من أهالي القريه وغيرها يعتقدون بصدق هذا الكلام ويتسابقوا من لكي يحصلوا على مايقرب من ثلاث جرعات من لبن هذه البقره الغريبة والتي يقال عنه أنه يشفي من فيروس سي حيث قام الناس المرضى بالسفر لمئات الكيلومترات يحملون امالهم وذلك من أجل الحصول على لبن البقرة الخارقة كما يقال عنها لشفائهم من المرض.
ولكن الأطباء البيطريين والباحثون يؤكدون عدم مصداقيه هذا الأمر فكي هذا وكيف أن لبن هذه البقره يشفي من مرض فيروس سي الذي يهدد حياة الكثير من الناس في مصر خاصه فهذا الأمر غير صادق وغير صحيح وما هيو إلا خرافات من أجل الحصول على المال  فقد والحصول على مال من المواطنين البسطاء بشكل غير مشروع وهذا كل مافي الأمر ولكن صاحب البقرة يؤكد أنه يقدم اللبن دون أي مقابل مادي

صاحب بقرة المنيا التي يحكي الناس قصه علاجهم من فيرس سي بشربهم لبنها يقول أن لبن البقرة يقدم للناس بدون أي مال والإعلام هو من كبر قصتها 1 10/12/2015 - 2:02 م

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.