شيخ الأزهر “أحمد الطيب” يقرر تسمية دفعة الطب الأزهري لعام 2020 باسم الدكتور “محمد مشالي”..ومحافظ الغربية يطلق اسمه على المركز الطبي

بقرار صادر من الشيخ “أحمد الطيب” شيخ الأزهر بإطلاق اسم الدكتور محمد مشالي (طبيب الغلابة)، على دفعة طب بنين القاهرة لهذا العام 2020، تكريمًا وتقديرًا لدوره الاجتماعي والإنساني، وليكون قدوة لشباب الأطباء في أداء الرسالة العظيمة للطبيب في مداواة البسطاء، طبقًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

شيخ الأزهر "أحمد الطيب" يقرر تسمية دفعة الطب الأزهري لعام 2020 باسم الدكتور "محمد مشالي"..ومحافظ الغربية يطلق اسمه على المركز الطبي

وقامت جامعة الأزهر، بدعوة المولى عز وجل، أن يتغمد الدكتور محمد مشالي بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وقام أيضاً محافظ الغربية بإطلاق اسم الدكتور “محمد مشالي” على مركز الغربية الطبي بشارع سعيد، بمدينة طنطا، وقام وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، بإرسال رسالة عزاء إلى أهله ليواسيهم فيها، وذلك كان تقديراً لجهوده العظيمة في خدمة فقراء الوطن.

يذكر أن الراحل الدكتور “محمد مشالي”، من مواليد قرية التسماح التابعة لمحافظة البحيرة عام 1944، وقد تخرج في كلية طب جامعة القاهرة عام 1967، وأفنى عمره في خدمة الفقراء زاهدًا عن متاع الدنيا لينال محبة الجميع في مصر والعالم.​

ولد الدكتور محمد مشالي لأب يعمل مدرس، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك، وتخرج “طبيب الغلابة” من كلية الطب قصر العيني في القاهرة، بتاريخ 5 يونيو 1967، وتخصص الدكتور “محمد مشالي” في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات، ليعمل في عدد من المراكز والوحدات الطبية بالأرياف التابعة لوزارة الصحة المصرية في محافظات مختلفة، وفي عام 1975 افتتح عيادته الخاصة في طنطا، وتكفل برعاية أخوته وأبناء أخيه الذي توفي مبكرا وتركهم له، ولذلك تأخر الدكتور في الزواج، ولديه 3 أولاد تخرجوا جميعًا من كلية الهندسة، وظل لسنوات طويلة يخصص قيمة كشفه الطبي في عيادته لا تزيد عن 5 جنيهات، وزادت أخيرًا لتصل إلى 10 جنيهات، وكثيرًا ما يرفض تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء، بل ويشتري لهم العلاج في كثير من الأحيان، وبذلك قد أفنى طبيب الغلابة عمره في قضاء حوائج الناس.