شاهد بالصور | من الذاكرة، محمود ذو الفقار يطرد زوجته بسبب تأخيرها عن المنزل


حياة الفنانة مريم فخر الدين واحدة من الفنانات اللاتي برعن في تقديم العديد من الأعمال الفنية المتميزة، و لها العديد من الأسرار الخفية التي لم يعرف بها الجمهور العربي و المصري، و كان لها العديد من الخلافات مع زوجها الفنان الراحل محمود ذو الفقار، و هو شقيق الفنان الراحل صلاح ذو الفقار، و تدخل بينهما الأصدقاء إلا أن الزواج انتهى بالفشل.

ولدت الفنانة الراحل مريم فخر الدين، بمحافظة الفيوم، في الثامن من يناير عام 1933، و حققت شهرة كبيرة من خلال مشاركتها في العديد من الأفلام و الأعمال الفنية المتميزة، ولدت لأم مسيحية من المجر، و والدها مسلم من مصر، و كانت الصحافة المصرية تلقبها بلقب حسناء الشاشة، بسبب ملامح وجهها الشقراء.

كما أنها فازت بجائزة أجمل وجه عن طريق إحدى المجلات الفرنسية، و بسبب فوزها هذا قامت بأداء أول أدوارها الفنية في السينما، و من خلال مشاركتها في العديد من الأفلام، اشتهرت بتقديم أدوار الفتاة الحسناء الرقيقة، و مع بداية تقدمها في العمر اشتهرت بتقديم أدوار الأم الطيبة، و برعت في تقديم هذه الأدوار ببراعة شديدة.

صور | هل تتذكرون برايز في فيلم ” فيلم ثقافي” ما سر اختفاءه المفاجئ، و أين هو الآن

صور | تعرف على الفنانة التي وقفت في وجه مبارك و نظامه، و فنان شهير قال لها هيتم اعتقالك

شاهد بالصور | فنان شهير تم العثور على جثته عارية و في حالة متعفنة، فمن هو ؟

خلال حياتها تزوجت أربعة مرات، المرة الأولى كانت من المخرج الشهير محمود ذو الفقار، و أنجبت منه ابنتها الوحيدة إيمان، و انفصلت عنه عام 1960، و قبل الطلاق حصل العديد من الخلافات الزوجية بينهما.

مريم فخر الدين

ففي مرة من المرات أثناء زواجها من محمود ذو الفقار، تم طردها على يد زوجها من منزل الزوجية بشكل مثير، حيث طردها حافية القدمين، و بملابس النوم، و بعدما خرجت بهذه الهيئة.

محمود ذو الفقار

تعود تفاصيل الواقعة التي تعرضت لها مريم فخر الدين، حين عادت إلى منزل الزوجية في تمام الحادية صباحاً، و كان في استقبالها زوجها الفنان و المخرج محمود ذو الفقار، و سألها أين كنتي حتى ذلك الوقت، فأجابت أنها متعبة الآن، و دعنا نتحدث عندما استيقظ، و هو ما دفع الفنان الراحل إلى طردها بملابس نومها و حافية القدمين، على حسب ما تم نشره في ذلك الوقت.

مريم فخر الدين

لم يتمالك الزوج حينها طريقة تعامل زوجته معها، و أخذ في ضربها بقوة في مناطق متفرقة من الجسم، و أصابها في عينها اليمنى بكدمات أدت إلى تحولها للون الأزرق.

و بعد تدخل العديد من الأصدقاء بين الزوجين فشلت كل محاولات الصلح بينهما، حيث قالت في تصريحات سابقة أنها فقدت السمع من إحدى أذنيها بسبب الضرب و أجرت لها عملية جراحية، و طلبت الطلاق فيما بعد.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.