سالم عبد الجليل | أمام المحكمة والتهمة ازدراء الاديان

  • متابعة | محمد هلال.

سالم عبد الجليل الداعية الإسلامي ووكيل وزارة الأوقاف السابق، الذي أصبح مثار الجدل والنقاش في الايام القليلة الماضية، بين من يتهمه بازدراء الاديان، ومن يرى فيه عالم إسلامي كل ما فعله انه كان يفسر أحد آيات القران، ويلتزم بفحوى أي عقيدة دينية التي ترى كل من يخالفها ما هو الا ذا عقيدة فاسدة، فبعد أن وصف المسيحين بالكفر في أحد برامجه المذاعة على قناة المحور، ثارت الثائرة ضد سالم عبد الجليل وارتكز اعتراض من اعترض على كلام الرجل، انه اهانة للأقباط، في حين أن عبد الجليل نفسه أكد أن الامر لا يعدو الا رؤية تفسيرية ترى كل من لا يعتقد بالإسلام دينا كافرا، كما أيضاً يرى الأخرون في صلب عقائدهم أن كل من لا يعتقد بها فاسد العقيدة، ولا يتطرق الأمر اطلاقا حسب الاعتذار الذي تقدم بيه عبد الجليل، بإهانة للأقباط أو تقليل منهم كشركاء في الوطن.

سالم عبد الجليل | أمام المحكمة والتهمة ازدراء الاديان 1 11/5/2017 - 4:09 م

سالم عبد الجليل أمام القضاء

وبناء على ما تقدم، اشتعلت التصريحات ضد سالم عبد الجليل حتى وصلت إلى البرلمان المصري، الذي قام بدوره بتقديم استجواب عن طريق النائب محمد أبو حامد لكل من رئيس مجلس الوزراء ووزير الأوقاف وأيضاً وزير الاستثمار لمسئوليتها عن القنوات الخاصة.

وأخير وفي أحدث تطورات قضية سالم عبد الجليل :

تحددت جلسة من قبل محكمة الجنح بمدينة السادس من أكتوبر، في الرابع والعشرون من يونيو القادم، لكى يمثل سالم عبد الجليل أمام القضاء بتهمة ازدراء الاديان.

كما قامت زارة الأوقاف بدورها، بإرسال منشور رسمي لكل مساجد الجمهورية بمنع سالم عبد الجليل من الخطابة والدروس الدينية، كاعتراض من الوزارة على تصريحات عبد الجليل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.