رئيس جامعة الفيوم يستقبل وفد لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بالأعلى للجامعات

استقبل الدكتور ياسر مجدي حتاتة، رئيس جامعة الفيوم، أعضاء لجنة قطاع الدراسات الصيدلية في المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور محمد عبد العزيز عميد كلية الصيدلة جامعة المنيا، كما حضور اللقاء الدكتور عرفة صبري حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث، والدكتور خالد الغندقلي، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة منى حتة، عميد كلية الصيدلة.

رئيس جامعة الفيوم يستقبل لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بالأعلى للجامعات

كما حضر اللقاء الدكتور محمد حمزاوي وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة واللجنة بعضوية، والدكتور أشرف طايع عميد كلية الصيدلة بجامعة جنوب الوادي، والدكتورة أماني خليفة، الأستاذ بكلية الصيدلة بجامعة عين شمس، ومستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

متابعة سير العملية التعليمية للكليات المنشأة حديثًا

وأعلن الدكتور ياسر مجدي حتاتة، أن استقبال لجنة قطاع الصيدلة يأتي في إطار زيارة كلية الصيدلة بجامعة الفيوم، لمتابعة سير العملية التعليمية للكليات المنشأة حديثًا والتي لم يمر على مرحلة الدراسة بها عشر سنوات، كما تقوم اللجنة بالنظر في المكونين البشري والمادي لكلية الصيدلة.

وأشارت الدكتورة منى حتة، إلى أن زيارة مجلس إدارة قطاع الأدوية تهدف إلى الارتقاء بالعملية التعليمية وكفاءتها الأكاديمية، وكذلك متابعة القدرات المؤسسية لكلية الصيدلة، كما قامت لجنة قطاع الدراسات الصيدلية خلال زيارة كلية الصيدلة بتفقد قسم الكلينكال، ومعمل العقاقير وقسم الدراسات العليا.

الاعتماد على التكنولوجيا والوسائل الحديثة في دراسة علم الآثار

في سياق آخر، حث المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآثار بجامعة الفيوم، والذي عقد في الفترة من 23-25 مايو 2022، بضرورة الاعتماد على التكنولوجيا والوسائل الحديثة في دراسة علم الآثار، حيث جاء المؤتمر بعنوان: “التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار”، في ظل الظروف المتأخرة التي يمر بها العالم العربي من الظروف السياسية والإدارية والمناخية وغيرها مما قد ينعكس سلبًا على الآثار والتراث ويؤدي إلى ضياع أجزائها، أو من خلال التدمير المتعمد أو السرقة أو التلف أو المتغيرات الأخرى.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.