جوجل تحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي

يحتفل محرك البحث جوجل اليوم بميلاد الشاعرة والكاتبة المصرية الراحلة جميلة العلايلي، ولدت الشاعرة المصرية في مثل هذا اليوم عشرين مارس من سنة 1907، كانت جميلة العلايلي تقطن في المنصورة كانت تردد على القاهرة قليلا وقد إلتقت هناك عدد من الشعراء كأحمد زكي أبو شادي مؤسس مدرسة آبولو الرومانسية التي تنتمي إليها الشاعرة، وكذلك إبراهيم ناجي وعلى الجندي وقد شجعوا العلايلي فيما بعد  على الإقامة الدائمة في القاهرة، وللشاعرة العديد من الدوواين من أشهرها ديوان صدى أحلامي الذي أصدرته في منتصف ثلاثينيات القرن الماضي، وكذلك ديوان نبضات أنثى الذي تم إصداره في عام 1981، إضافة إلى الراوايات والكثير المقالات التي كانت تكتبها في مجلة الأهداف، تقول جميلة العلايلي عن نفسها:

مثلي الأعلى منذ وعيت في الأدب أديبة الشرق النابغة مي زيادة. مثلي الأعلى في كفاحي الاجتماعي والوطني زعيمة النهضة النسائية هدى هانم شعراوى. مثلي الأعلى في الشعر رائد الشعر الحديث ومؤسس جماعة أبولو الدكتور أحمد زكي أبو شادي. ورغم تأثّري بهؤلاء فقد كان لي أسلوبي الخاص في كل كفاح قمت به بإلهام من الله.

أبيات من قصيدة لجميلة العلايلي بعنوان “حب المحال”.

سلني مليك عواطفي المحبوبـا.. سَلْني عن الحُبِّ المُذِيب قُلوبا
حب ” المحال ” أصابَ مَعْقِل مهجتي.. فعرَفتُ فيه الصَفْو والتَّعْذيبا
يا حسرةً تُفني منــاهِلَ رغبــتي.. يا نزعةً تُحيي الفؤادَ طَرُوبا
إنِّـى أراه مـع الظلام كأنــَّه.. طيفٌ يلوح مع الحياةِ غريبــا
ويطوف بي شجْوُ الحنيـنِ كأنَّــني.. أفْنَيْتُ عُمرَ المُغرمين نحيبـا
لو أنَّ أحزاني تُطيع مدامعــي.. لرأيتَ دَمْعي في القريضِ صَبيبا
لو أنَّ بحر الحبِّ يأخذ مسرفاً.. ماءَ المَدَامعِ ما شكوْتُ سُكُوبـا
لو أنَّ ذاتكَ ما أرُوم وأبْتَغِـي.. مِنْ كُلِّ قلبٍ ما رجَوْتُ حَبيبــا
لكنَّني أهوى الفُنون لأنَّهــا.. تحْيا بمِشْكاةِ الخُلُودِ لَهِيبَـا
وأظلُّ أُفْتَن بالمُحَال لأنَّه.. رُوحُ الكمالِ فهل عَشِقْتُ عَجِيبَا

جوجل تحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي 1 20/3/2019 - 6:04 ص
جميلة العلايلي

وقد توفيت العلايلي سنة 1991 عن  أربعة وثمانين عاما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.