جمال يوسف: أنا تعبان من 6 شهور ومبسوط إنى شفت حب الناس وأنا عايش

من المعروف أن المرض ابتلاء من الله، ويجب علينا أن نرضى بقضاء الله حتى تستريح نفسنا ويرضى عنا الله، وهذا ما فعله الفنان جمال يوسف، عندما علم بأنه أصيب بسرطان البلعوم، حيث إنه رضى بقضاء الله واستغل وقت مرضه فى الاستغفار والتقرب إلى الله.
وقد عبر جمال يوسف عن ذلك بقوله “كنت خايف من الموت، ولكن عندما قربت من ربنا مبقتش خايف، أنا بس خايف من مقابلة ربنا، وكنت محتاج إنى أستغفر كتير قبل ما أقابله، أنا عندى ذنوب زى أى بنى آدم”.
وأضاف الفنان مريض سرطان البلعوم: إن الدعم الذى رأيته من السوشيال ميديا فرق معايا كتير، ورفع كثيرا من حالتى المعنوية، أنا مكنتش بقدر أتكلم، لكن لما بنتى قالتلى إن أنا قالب الدنيا على الفيس بوك وكل الناس بتدعيلى فعلا قدرت أتكلم».
وتابع الفنان جمال يوسف “عندما علمت من الدكتور بمرضى منذ 6 شهور، قفلت الباب على نفسي، ولكنى فعلا مبسوط إنى شفت حب الناس وأنا عايش”.
وأضاف الفنان « فجأة لقيت نفسى بتكلم وعايز أشرب لما حسيت بدعم الناس، مع إنى مكنتش بعرف أشرب من حوالى 3 شهور»، مردفا أن الطبيب قال له إن 11% فقط هم من يتحملون مرضه.
هذا وقد قال بوجه يكسوه الحزن: «إن جسمى أصبح ضعيفا، وكنت قد وصلت لدرجة كبيرة من اليأس بعد ما رقبتى اتحرقت من الإشعاع، وكنت فقد الأمل فى الحياة وقولت مش هتعالج وهسيب قدرى لربنا، لكن ابنى ألح علىّ واترجانى عشان أكمل علاج قائلا أرجوك تكمل العلاج أنا حاسس إنى ضهرى اتكسر من غيرك، وأثر فىّ هذا الكلام فقررت إنى أكمل جلسات العلاج بالإشعاع، على الرغم من صعوبتها».
وأشار يوسف إلى أن الفنان الكبير محمد صبحى يتواصل معه يوميا وقد طلب صبحى أن يتحمل جميع نفقات علاجه حتى إن تطلب الأمر السفر للخارج، فقلت له إن النقابة تكفلت بكل شئ.
واستطرد قائلا: “إننى بدأت أشرب الماء لأول مرة منذ فترة طويلة عندما تواصل معى الفنان محمد صبحى، وأخبرت صبحى بأن النقيب أشرف زكى لم يتركنى ووقف إلى جانبى وتكفل بكل مصاريف علاجى، فهو ملاك وليس إنسانا”.
وأشار يوسف إلى أن معظم أصدقائه من الوسط الفنى وخارجه تواصلوا معه واطمأنوا عليه منهم سامح الصريطى، وفاء عامر، عمرو عبد الجليل، هبة توفيق وإيمان شعبان.
هذا وقد وجه يوسف رسالة إلى جمهوره قال فيها: «بحبكم أوى ورفعتم من روحى المعنوية، منحتونى أمل إنى أرجع أتكلم تانى».

جمال يوسف

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.