“جبروت امرأة” أية تنتقم من طليقها صاحب الـ 30 عاماً بمساعدة عشيقها بماء النار

شهدت منطقة حدائق القبة بمحافظة القاهرة حادث أليم راح ضحيته شاب في مقتبل العمر يبلع من العمر 30 عاماً، وذلك بعدما قامت طليقته بمساعدة عشيقها بإنهاء حياته مستخدمين مادة كاوية “ماء نار”، وذلك بسبب بعض الخلافات فيما بينهم، وكشفت تحريات المباحث أن وراء الواقعة هي طليقة المجني عليه.

المتهمون

تعود تفاصيل الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمحافظة القاهرة بلاغاً بوصول “محمد ي” 30 عاماً، صاحب شركة عطور في منطقة حدائق القبة، جثة هامدة، نتيجة إلقاء ماء نار في مناطق متفرقة من الجسم، وبمناظرة جثة المجني عليه، تبين أثار حروق نتيجة مادة كاوية في الجسم.

وأكد بعض شهود العيان أنه عند خروج رجل الأعمال من مقر شركته في منطقة حدائق القبة، قام شخص بإلقاء مادة كاوية على المجني عليه ولاذ بالفرار، أدت إلى وفاته وبعض الحروق والتشوهات في الجسم.

على الفور قامت المباحث بتكثيف التحريات والبحث حول ما إذا كان الشخص على خلافات بينه وبين شخص آخر، ووردت معلومات لفريق البحث عن وجود خلافات بين المجني عليه وطليقته ” أية” 26 عاماً، تم اتهامها في قضية سرقة متجر.

وكشفت التحريات أن طليقته تعاونت مع كل من “محمد” 26 عاماً، يعمل بسوق العبور، و”فاروق” 25 عاماً، ويعمل موظف في شركة مياه القاهرة الكبرى “مصاب بحروق متفرقة في الجسم.

أعدت قوات الأمن كميناً لضبط المتهمين، وعلى الفور ألفي القبض على طليقة المجني عليه، وعشيقها، والأخير تم ضبطه داخل مستشفى السلام بمنطقة العجوزة للعلاج من أثار الحروق، واعترفا تفصيلياً بالواقعة.

وقالت المتهمة أنه عقب انفصالها عن زوجها المجني عليه، رفض تسلميها قائمة المنقولات المنزلية، بالإضافة إلى مؤخر الصداق، وأنها استعانت بشخص تربطه معها علاقة عاطفية مقابل 10.000 جنيه ليقوم بإلقاء مادة كاوية على المجني عليه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.