توفيق عكاشة يكشف عن مواقف المحسوبية والوساطة التي حدثت معه…أقربها كانت لابنه

كشف الإعلامي المصري توفيق عكاشة في برنامجه مصر اليوم والذي يذاع على قناة الحياة، عن اغرب المواقف التي حدثت معه شخصيا في مصر هذه الأيام، والخاصة بالوساطة والمحسوبية، وقال إنني كنت مستغرب من الرد عليا من اعلى المناصب في الدولة ولكني كنت سعيد.

كشف الإعلامي المصري توفيق عكاشة في برنامجه مصر اليوم والذي يذاع على قناة الحياة، عن اغرب المواقف التي حدثت معه شخصيا في مصر هذه الأيام، والخاصة بالوساطة والمحسوبية،

وقال توفيق عكاشة أن الإعلام يتحدث في كل وقت عن انتشار الوساطة والمحسوبية في مصر ولكن الحقيقة هي أن تعليمات رئيس الجمهورية صريحة جداً في هذا الموضوع وهو انه لا يسمح بالوساطة في أي وظيفة أو أي شي في مصر، وان الوساطة انتهت في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد أن كانت منتشرة بشكل كبير في العصور السابقة.

وأضاف توفيق عكاشة أن أكبر دليل على عدم وجود الوساطة والمحسوبية ألان هو فشل نواب البرلمان في تنفيذ طلبات أهالي دائرتهم في الحصول على وظائف أو الحصول على أي شي بالوساطة والمحسوبية.

وأكد توفيق عكاشة انه مر بتجربتين أكدت له انتهاء الوساطة في مصر، وهو أن ابنه كان يطلب منه التدخل والتوسط له عند مسئول كبير في الدولة لقضاء مصلحة له أو أمر شخصي له، وبالفعل اتصلت بالسيد المسئول ولكنه قال لي” لقد انتهت الوساطة وما فيش واسطة الآن تعليمات الرئيس صريحة”.

وقال أيضا أن شخصا من عائله كبيرة في مصر تقدم ابنها إلى كلية الشرطة، وما كان ينقصه أي شي للالتحاق بالكلية وبالرغم من ذلك لم يقبل، وعند السؤال عن السبب قالوا لي أن السبب هو انه لا يتوفر فيه شرط من شروط القبول، وعندما حاولت التدخل، واستثناءه من هذا الشرط والتوسط له للقبول قالوا لي تعليمات سيادة الرئيس لا وساطة ولا محسوبية.