تطورات مُفَاجِئة في قضية طفلي الدقهلية وتفاصيل محاولة والدهما الانتحار في المحكمة مساء اليوم

شغلت قضية طفلي الدقهلية حيزاً كبيراً من اهتمام الشعب المصري على مدار الأيام الماضية، وذلك نظراً لخلفيات القضية وما أثير حولها، هذا بالإضافة إلى زهق أرواح طفلين ليس لهم أي ذنب “وإذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت”، فلا يوجد سبب يجعل إنسان يقتل طفلين أبرياء، ولا يفعل ذلك إلا مختل، حيث طالعتنا الصحف في أيام عيد الأضحىى المبارك باختطاف طفلين من مدينة ملاهي بالدقهلية، ثم قتلهما في اليوم التالي بإلقائهما في بحر بدمياط.

تطورات مُفَاجِئة في قضية طفلي الدقهلية وتفاصيل محاولة والدهما الانتحار في المحكمة مساء اليوم 1 27/8/2018 - 10:03 م

وظهرت روايات كثيرة للحادث منذ وقوعه في أول أيام االعيد، وظل الأمر كذلك حتى قامت وزارة الداخلية بالإمس بغلق القضية بعد نشرها فيديو لمحمود نظمي والد طفلي الدقهلية أثناء اعترافه بقيامه بقتل طفليه ريان ومحمد، نظراً لأنه لا يستحقهما بحسب قوله، وخوفه من الإساءة إليهم حينما يكبرون، نظراً لتصرفاته الغير منضبطه وتعاطيه للمخدارت، بحسب الفيديو الذي نشرته الداخلية.

واليوم وفي تطور جديد ومفاجئ في قضية طفلي الدقهلية، حاول محمود نظمي الانتحار أثناء تواجده في محكمة المختلط بالدقهلية، حيث حاول نظمي أثناء عرضه على النيابة القفز من أعلى المحكمة، ولكن يقظة رجال الأمن المرافقين له حالت دون ذلك، وتم السيطرة عليه ومنعه من الانتحار وتحرير محضر بالواقعة.