بوافي الطعام.. إقتصاد جديد ينشط في مصر.. بوافي اللحمة بـ 15 جنيه والجاتوه بـ 2 جنيه

بسبب الظروف الإقتصادية الحالية التي تمر بها مصر وإرتفاع أسعار جميع السلع والخدمات بما في ذلك الإستهلاكية منها والتي تمس فئة محدودي الدخل والفقراء، ظهرت ظاهرة جديدة تعد هي الأغرب على مصر حيث بدأت بعض الفنادق والمطاعم الشهيرة في بيع بوافي ومخلفات الأطعمة التي أصبحت زائدة لديها أو لم يتناولها زبائنها كاملة، ويتم ذلك عبر الأرصفة وفي الشوارع والأزقة بشكل عام رغم ما يمثله من خطر بالغ على صحة المواطنين.

بواقي طعام

غياب الحكومة وأجهزتها الرقابية عن ممارسة أدوارها في الشارع جعل من الباعة الذين إحترف منهم الكثير هذه المهنة يتجرأون ويبدأون بالإنتشار بكثافة خاصةً في شوارع العاصمة المصرية القاهرة وأحيائها الفقيرة التي يعاني سكانها الفر وضيق أحوال المعيشة، ونقدم لكم من خلال المقال التالي “تسعيرة بوافي الطعام” بحسب ما يتم بيعها.

بوافي كيلو اللحوم بـ 15 جنيه

ظهرت منذ سنة تقريباً سيدة تدعى “أم محمد”، حيث إفترشت أحد الأرصفة بمنطقة إمبابة الشعبية الشهيرة في القاهرة وقامت ببيع بوافي اللحوم بسعر 15 جنيه للكيلو، وكانت تحصل عليها عندما تقوم بيتجميع البوافي من الأطعمة التي يقوم أحد الفنادق الشهيرة بالتخلص منها بشكل يومي، وقد ساعد أم محمد في هذا الأمر 4 جارات لها، حيث كانوا يجمعون بوافي الطعام التي تحتوي على سويسي ولحوم وكفتة وسجق من أمام أحد الفنادق الكبرى.

كيس بوافي الجاتوه بـ 2 جنيه

ويبدو أن أم أحمد لم تكن الوحيدة في هذا المجال “[يع بوافي الطعام” فقد شاركتها في العمل ذاته أيضاً جارتها التي كانت تقوم بجمع بوافي الجاتوه ثم تقوم بعملية “كبس” له وتقوم ببيع الكيس بجنيهان.

ويبرر هؤولاء ما يقومون به بأنه “لقمة عيش لهم”، خاصةً وأنهم لا يقومون بأي عملية خداع أو تضليليللمشتري الذي يعلم بأن ما يشتريه هو بوافي طعام، لكنه يقوم بذلك بسبب ثمنه القليل في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.