بعد عرض قصته.. محافظ الشرقية يقدم المساعدة للطفل محمود

حرصت محافظة الشرقية على احتضان الطفل محمود ناصر الملقب إعلاميًا بـ”الطفل الباكي”، بعد تخلي والدته وعائلته عنه، حيث كلف محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، وحدة رعاية الطفل، بتقديم الرعاية إلى “محمود”، وعمل فحوصات له لمعرفة حالته الصحية خلال تواجده في دار تربية خاص بالبنين، والذي يعتبر مسكنه الحالي، حيث أنه يعاني من إصابة في القدم وخضع لعملية جراحية سابقًا قبل تعرضه للطرد من منزله الموجود في منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القاهرة، وبالتالي يحتاج إلى رعاية دائمة.

الطفل الباكي

الشرقية تقدم الرعاية للطفل الباكي

وأوضح محافظ الشرقية، أن الطفل محمود ناصر جاء إلى دار التربية بمدينة الزقازيق، بعد أن تم العثور عليه من قبل المجلس القومي للأمومة والطفولة بعد تلقي بلاغ بالحالة، وفور تقديم الرعاية المؤقتة له ظهر في أحد البرامج ليكشف عن قصته بالكامل، وبعد انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، تم التواصل مع المجلس للتكفل برعاية الطفل ووضعه في دار تربية مع تقديم رعاية صحية له للاهتمام بقدمه المصابه، حيث أنه يعتبر أمانة ويجب الحفاظ عليه حتى يستطيع تحمل المسؤولية، مشيرًا إلى أنه سيحرص على متابعة الطفل بنفسه حتى يقدم له الدعم النفسي.

فحص حالة الطفل محمود النفسية

وأوضح مدير وحدة حماية الطفل، ايمن العطار، أنه توجه إلى الدار الذي يقيم فيه الطفل محمود ناصر، للتأكد من أنه يشعر بالراحة في الدار ويتم تقديم الرعاية له، وخلال ذلك قام بفحص حالته النفسية للاطمئنان عليه، بجانب فحصه من الناحية الصحية، وإضافة إلى ذلك، تم التنسيق مع مديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية والصحة والتضامن الاجتماعي، لتوفير كل ما يحتاج إليه الطفل، حتى يشعر أنه حصل على حقوقه بالكامل، وذلك بتوجيهات من محافظ الشرقية بعد استقباله للطفل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.