بعد زلزال الأربعاء دق ناقوس الخطر في مصر لكثرة الزلازل

يوم أمس الأربعاء شعرت بعض المحافظات في مصر بزلزال متوسط أثناء الساعات الأولى من الصباح وقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث بسبب ذلك، ولهذا قد أوضح رئيس معهد البحوث الفلكية أن مناطق البحر المتوسط بالتحديد المناطق الشرقية تشهد بشكل شبه يومي زلزالًا ولكن شدته تكون خفيفة فلا يشعر به المواطنين ولكن يتم رصده يوميًا في مراكز الاستشعار، حيث تشهد المنطقة التي تحمل فوقها قارة أوروبا مع المنطقة التي تحمل قارة إفريقيا بعض التصادم وهو المسئول عن الزلازل اليومية بمصر في منطقة البحر المتوسط.

الزلازل في مصر

الزلازل في مصر

الزلازل في مصر

وفي محادثة هاتفية للدكتور جاد القاضي ذكر أن الزلزال الذي حدث يوم أمس على الرغم من أن عدد كبير من المواطنين قد شعر به ولكنه أمر اعتيادي ويحدث بصورة شبه يومية ولكن تكون الشدة أقل قليلًا فلا يشعر به الكثيرين، وأوضح أنه مع كثرة تلك الزلازل الاعتيادية والمتوقعة يجب أن تقوم البلاد باتخاذ إجراءاتها وخطواتها الهامة تجاه هذا.

لذلك أوضح أنه قد تم إطلاق دليل استرشادي من أجل مواجهة الزلازل في مصر، ويهدف هذا الدليل إلى تقليل الخسائر التي قد تسببها تلك الزلازل عندما تحدث وخاصةً إذا زادت شدتها في مناطق البحر المتوسط، ولكن هذا يعني بالتأكيد دق جرس الخطر في مصر ومراقبة تلك الأنشطة الزلزالية باستمرار.

كثرة الزلازل في مصر

في الثامن عشر من شهر ديسمبر الحالي قد ضرب زلزال منطقة جنوب اليونان في مناطق البحر الأحمر وتم رصد قوته التي وصلت إلى 5.4 ريختر، وكذلك الزلزال الحادث يوم أمس الأربعاء قد ضرب اليونان بقوة وصلت إلى 5.9 ريختر إلى أن معظم السكان في المحافظات والقاهرة قد شعروا به، حيث قد وصل عمق الزلزال إلى حوالي 10 كيلو متر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.