بعد الاجتماع مع الرئيس السيسي.. ماكرون يؤكد أن فرنسا ستبيع الأسلحة لمصر بغض النظر عن الحقوق

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الإثنين أنه لن يشترط بيع الأسلحة لمصر بحقوق الإنسان لأنه لا يريد إضعاف قدرة القاهرة على مكافحة الإرهاب في المنطقة، وهو تعليق من المرجح أن يثير حفيظة المنتقدين.

بعد الاجتماع مع الرئيس السيسي.. ماكرون يؤكد أن فرنسا ستبيع الأسلحة لمصر بغض النظر عن الحقوق 1 7/12/2020 - 6:18 م

وقد عملت الدولتان اللتان تشتركان في مخاوفهما حول عدم الاستقرار في منطقة الساحل، وكذلك التهديدات من الجماعات الجهادية في مصر والفراغ السياسي في ليبيا على توثيق العلاقات الاقتصادية والعسكرية خلال صعود الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السلطة.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السيسي بعد أن أجرى الزعيمان محادثات في قصر الإليزيه:”لن أشترط في مسائل التعاون الدفاعي والاقتصادي هذه الخلافات حول حقوق الإنسان، حيث أن سياسة المطالبة بالحوار أكثر فاعلية في المقاطعة التي من شأنها التقليل من فعالية أحد شركائنا في مكافحة الإرهاب”.

ورفض المسؤولون الفرنسيون الانتقادات، قائلين ان الحكومة تنتهج سياسة تجنب التصريحات العلنية حول سجلات حقوق الدول الأخرى، وبدلاً من ذلك تثير المخاوف في السر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.