بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه

أثار قرار الدكتور طارق شوفي وزير التربية والتعليم، بإغلاق مدرسة الشويفات حتى نهاية الإسبوع الجاري بعد الإشتباه في ظهور عدد من الحالات المصابة بمرض الإلتهاب السحائي خوف ورعب الكثير من أولياء الأمور على أبناءهم، خاصة وأن هذه الأيام في فصل الشتاء وتكون الفصول مغلقة وتكون العدوى أكثر سهولة للإنتقال بين التلاميذ في المدارس والحضانات، كما أن مرض الإلتهاب السحائي أو التهاب السحايا كما يطلق عليه يعد واحد من الأمراض الخطيرة التي يلزمها سرعة العلاج وأن تم أهماله يكون نتيجة الإصابة به الوفاة، ولذلك نقدم إليكم أعراض المرض وكيفية وقاية الطفل من الإصابة به.

تعليق وزارة الصحة ردا على انتشار مرض الإلتهاب السحائي في المدارس وتفشي العدوي بين التلاميذ

بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه

بداية يجب أن نشير إلى أن ظهور بعض الحالات المرضية لا يعد أن هناك وباء منتشر، ولكن يجب على كل أم أن تنتبه جيدا وتقوم بتطعيم ابنها بالتطعميات اللازمة للوقاية من المرض، كما يجب أن يتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة ومن أهمها عدم التواجد في الأماكن المزدحمة المغلقة وغير جيدة التهوية.

بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه
بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه

ما هو مرض الإلتهاب السحائي؟

يحدث الإلتهاب السحائي نتيجة حدوث التهاب السحايا، والسحايا هى تلك الأغشية الموجودة في داخل رأس الإنسان، ومرض الإلتهاب السحائي ينتج عن: عدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية، وتعتبر العدوى البكتيرية هي الأشد خطرا فيهم حيث أنها ذات مضاعفات خطيرة تكون نتيجتها نهاية حياة الطفل المصاب، في حالة لم يتم الإسراع بعلاجه من المرض، أما العدوى الفيروسية فهي الأقل خطرا حيث تكون أسهل في العلاج، أما عن طريقة العدوى بالمرض فهي تكون عن طريق حدوث عدوى في الجهاز التنفسي.

بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه
بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه

اقرأ أيضا :::

تعليق وزارة الصحة ردا على انتشار مرض الإلتهاب السحائي في المدارس وتفشي العدوي بين التلاميذ

ما هي أعراض الإصابة بمرض الإلتهاب السحائي؟

تختلف الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب حسب عمر الطفل، بمعنى أن الأعراض التي تظهر على الطفل وتدل على اصابته بالمرض تختلف حسب عمره

الطفل أقل من سنتين :

تظهر عليه العصبية الشديدة، وتكرارالبكاء الشديد، كما يعاني من اضطرابات في النوم وتكون إما  قلة في النوم أو تكون بزيادة في عدد ساعات النوم، كما أنه يصاب بانسداد في الشهية ويررفض الرضاعة

الطفل أكبر من سنتين :

ارتفاع في درجة الحرارة، الشعور بالصداع الشديد، حدوث بعض الحركات اللارادية، الشعور بالخوف من الضوء، حدوث التصلب في عضلات الرقبة مع رمي الرأس للخلف وتقوس الظهر، خدوث بعض التشنجات.

بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه
بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه

كيف يتم تشخيص مرض الإلتهاب السحائي؟

بعد ملاحظة الأم ظهور أي من الأعراض السابقة على طفلها يتم التوجه للطبيب وأخذ عينة سائل من داخل النخاع الشوكي وتحليلها في المعمل، وقياس نسبة البروتين في الدم، واذا وجد أن هناك زيادة في نسبة البروتين وكرات الدم البيضاء مع نقصان في الجلوكوز فهذا يعتبر دليلا حاسما على إصابة الطفل بمرض الإلتهاب السحائي.

كما يفضل بعد ذلك أخذ صورة دم كاملة لتحديدد نوع العدوى ما إذا كانت فيروسية أم عدوى بكتيرية، ومن الممكن أيضا عمل أشعة مقطعية على المخ لسهولة تشخيص الحالة، وملاحظة وجود التهاب السحايا من عدمه.

ما هي طرق الوقاية من الإصابة بالإلتهاب السحائي وحماية الطفل منه؟
  • يجب أن يتواجد الطفل في مكان جيد التهوية وغير مزدحم.
  • يجب تناول هذه التطعميات الثلاثة، وهي: 1- تطعيم الآنفلونزا البكتيرى، 2- تطعيم المكورات الرئوية، 3_ تطعيم الالتهاب السحائي.
  • زيادة النظافة الشخصية للطفل، وتقديم الطعام الصحي إليه الذي يزيد من مناعته ضد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.
بعد إغلاق مدرسة الشويفات بسبب مرض الإلتهاب السحائي إليكم أهم أعراض المرض وطرق الوقاية منه 1 6/2/2018 - 3:37 م
تعليق وزارة الصحة ردا على انتشار مرض الإلتهاب السحائي في المدارس وتفشي العدوي بين التلاميذ

وفي أول رد فعل من وزارة الصحة حول انتشار المرض فقد أكدت الوزارة على خلو المدارس من مرض الإلتهاب السحائي وأن اصابة التلاميذ تعود إلى التهاب عادي في المخ، كما أكدت الوزارة على أنه قد تم تطعيم كافة تلاميذ المدارس ضد المرض.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.