بعد أن قتلت الأم رضيعها جوعا إحتفظت بجثته داخل كارتونة

تعتبر هذه الجريمة من أكثر الجرائم التي تقشعر لها الابدان حيث انها تقضي على اي مشاعر للامومة أو الانسانية فقد اقدمت هذه الام والتي تبلغ من العمر 35 عاما على قتل رضيعها الذي يبلغ من العمر 8 اشهر عن طريق امتناعها عن ارضاعه لمدة تزيد عن خمسة ايام متتالية مما جعله لفظ انفاسه الاخيرة.
ولم تكتفي بذلك وانما استكملت جريمتها الوحشية بان قامت بلف جثمانه بقطعة كبيرة من القماش ووضعه داخل كرتونة كبيرة اعلى دولاب غرفتها لمدة حوالي شهر كامل وقد اتضحت جريمتها بعد أن قام والده والذي يبلغ من العمر 37 عاما بابلاغ قسم الشرطة باحدى قرى الدقهلية بحيث انه صرح بانه كان محتجزا بالسجن لقضاء مدة العقوبة الخاصة به لجريمة تعاطي المخدرات وبعد أن خرج من السجن وجد زوجته تعلمه بان ابنه قد توفي وانها ما زالت محتفظة بجثته بغرفتها حتى يخرج من السجن ويراه.

ومن هنا قام بالابلاغ وبالفعل انتقلت قوى من القسم إلى مكان الحادث وتحويل الجثة للفحص الشرعي ليعلن الطبيب الشرعي عن سبب الوفاة وهو منعه عن الطعام لمدة طويلة افقدته حياته وبعد أن تم مواجهة الام بهئا اتضح انها هي التي امتنعت عن ارضاعه حتى الوفاة وقد اعترفت بالفعل عن جريمتها ولم تعترف باي مبررات أو أسباب قد تكون دفعت بها إلى ارتكاب مثل هذه الجريمة البشعة التي اثارت استياء وفزع جمع اهالي الدقهلية واشعلت جميع المواقفع الاجتماعية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.