بالفيديو القوات المسلحة المصرية تنعي الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك”

بالفيديو القوات المسلحة المصرية تنعي الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك" 1 25/2/2020 - 8:21 متقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية صباح اليوم الثلاثاء الموافق ٢٥ من فبراير ٢٠٢٠ بيان رسمى قامت فيه بنعي الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية ” محمد حسنى مبارك” الذي توفي عن عمر يناهز ٩١ عامًا :بعد صراع طويل مع المرض وكان نصه كتإلى :-
” بسم الله الرحمن الرحيم” تنعي القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية إبن من أبنائها وقائدا من قادة حرب اكتوبر المجيدة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية الرئيس محمد حسنى مبارك الذي وافته المنية صباح اليوم وتتقدم لاسرته، ولضباط وجنود القوات المسلحة المصرية بخالص العزاء، وندعوا المولى سبحانه وتعإلى أن يتغمده بواسع رحمته “إن لله وإن إليه راجعون.

بالفيديو القوات المسلحة المصرية تنعي الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك" 2 25/2/2020 - 8:21 م

هذا وقد قررت القوات المسلحة المصرية بإقامة جنازه عسكرية للرئيس الاسبق غداً الأربعاء الموافق ٢٦ فبراير ٢٠٢٠ عقب صلاة الظهر من مسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس وتشيع الجثمان إلى مثواه الأخير بمقابر” ال مبارك” في شرق القاهرة منطقة المقطم.

و الجدير بالذكر أنه ولد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك في ٤ مايو ١٩٢٤ في قرية كفر المصلحة التابعه لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية. وهو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، خلفا عن الرئيس السابق محمد أنور السادات. تولى رئاسة جمهورية مصر العربية في يوم ١٤ اكتوبر ١٩٨١ حتى تنحيه عن قيادة مصر بعد الضغوط الشعبية في يوم ١١ فبراير ٢٠١١.

-تخرج الرئيس الأسبق من الكلية الجوية المصرية في عام ١٩٥٠.

-وفي عام ١٩٧٢ اصبح قائدا للقوات الجوية المصرية.

– وفي عام ١٩٧٣ قاد القوات الجوية في حرب اكتوبر المجيده وكان صاحب أول ضربة جوية.

-وفي عام ١٩٧٥ أصبح نائب الرئيس محمد انور السادات لرئاسة الجمهورية.

-وفي عام ١٩٨١ تولى قيادة مصر كرئيس جمهورية منتخب، ومن ثم تولى مصر عده فترات رئاسية متولية عبر الإستفتاءات للاعوام التالية ١٩٨٧، ١٩٩٣، ١٩٩٩.

-وفي عام ٢٠٠٥ اعدت أول انتخابات تعددية مباشرة إلا انه تولى رئاسة مصر أيضاً لفترة رئاسية رابعة حتى أجبره الشعب المصري على التنحى عن منصبة وذلك يوم ١١ فبراير ٢٠١١ وانتهت فترته الرئاسية حين ذلك.
وما يتوجب علينا قوله أنه رفض أن يهرب وأن يترك أرض بلاده وكانت اخر كلماته قبل التنحى ” أن هذا الوطن العزيز هو وطنى.. مثلما هو وطن كل مصري ومصرية.. فيه عشت، وحاربت من أجله ودافعت عن أرضة وسيادته ومصالحه، وعلى ارضه اموت. وسيحكم التاريخ من بعدى على وعلى غيرى بما لنا أو علينا أن الوطن باق والاشخاص زائلون”

رحم الله القائد والرئيس محمد حسنى مبارك داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.