انهيار الفنان المصري رشوان توفيق أثناء تشييع جثمان زوجته

انتشرت صور الفنان المصري الكبير رشوان توفيق، عبر مواقع التواصل الإجتماعي وهو يودع رفيقة دربه وشريكته، وهو منهار ويذرف الدموع على فقدان زوجته، حيث تزوجها منذ عام 1957، حيث ظهر الحزن على الفنان المصري الكبير رشوان توفيق، حيث ظل بجوار زوجته طيلة فترة مرضها، التي دامت لأكثر من 3 أعوام، ورفض العمل خلال فترة مرضها في عدد من الأعمال الفنية التي عرضت عليه.

انهيار الفنان المصري رشوان توفيق أثناء تشييع جثمان زوجته

الفنان المصري الكبير رشوان توفيق يودع رفيقة دربه

ضرب الفنان المصري الكبير رشوان توفيق مثلاً في الحب والإخلاص ليسطر واحدة من القصص الملهمة التي استمرت أكثر من 60 عاماً، وكان قد صرح الفنان رشوان توفيق سابقاً، كيف لعب القدر دوره في لقائهما الأول معاً.

و أكد الفنان المصري رشوان توفيق أنه كان يقول لها في أخر سنواتها أنه يحبها أكثر مما كان يحبها وهي في السابعة عشر من عمرها.

و ظهر الفنان المصري الكبير رشوان توفيق في جنازة زوجته أمس وهو يغالب دموعه في جنازة زوجته، التي عاش معها ما يقارب 60 عاماً، وكان مخلص في حبه لها، حتى في أخر سنواتها.

وعبر الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، عن تعاطفهم وحزنهم مع الفنان المصري الكبير رشوان توفيق، ووصفوه بأنه  تمثال لإنسان المخلص والمحب وجميل وعظيم ومحترم.