“الهزار” يكشف فضيحة خيانة الزوجة لزوجها

أقام أحد الأشخاص ويدعي جمال بإقامة دعوي إنكار نسب، وينكر في تلك الدعوة نسب إبنه الأول البالغ من العمر 7 سنوات، ويكشف في تصريحاتة السبب الذي ادي به إلي إكتشاف خيانة زوجتة له، وأن هذا الطفل ليس إبنه وإنما إبن “زنا”، مؤكداً على أن الأمر كان في البداية مجرد “هزار” ولكنه في النهاية إكتشف الحقيقية.

"الهزار" يكشف فضيحة خيانة الزوجة لزوجها

وأضاف هذا الشخص أنه منذ ولادة هذا الطفل الأول كان جميع الأهل يتحدثون أنه لا يشبه أبيه بأي شكل من الأشكال، بل أنه لا يحمل أي شبه لأي فرد من العائلة، وهو ما جعله يشعر أن هذا الطفل ليس إبنه، ولكنه تراجع عن تلك الفكرة وأكمل حياتة بشكل طبيعي، حتى أنجب إبنته الثانية والتي كانت تحمل شبه كبير منه.

وأكمل حديثه أنه في هذا التوقيت بدأ يفكر في تلك الأحاديث، والسبب الذي أدي إلي أن هناك شبه بينه وبين إبنته الصغري بينما إبنه الأول لا يحمل أي شبه منه، فقرر في النهاية أن يتجه إلي أحد معامل التحاليل من اجل إتمام تحليل الحمض النووي، والذي أثبت أن هذا الأبن ليس إبنه وإنما إبنته الصغري فقط.

وقد قام هذا الشخص برفع الدعوي على الزوجة وقام بإرفاق جميع المستندات والتحاليل الطبية التي قام بها، كما أنه قد رفع قضية “زنا” ضد زوجتة ومرفق بها نفس التقارير والأشعة التي تثبت أن هذا الإبن ليس إبنه وإنما هو إبن “زنا”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.