بالفيديو| كارثة جديدة تجتاح الأسواق اسمها “الممبار الصيني”، ومدي خطورته على الصحة

الصين لم تترك شيءا إلا وقامت بتصديره إلى مصر، وأحدث صيحات التصدير هو “الممبار” نعم فالممبار الصيني أصبح يجتاح الأسواق المصرية بشكل كبير، والمشكلة الأكبر هي مدي خطورته على الصحة، وذلك لأسعاره المتدنية مقارنه بالمصري، وأيضا كونه مجهول المصدر فهذا يعتبر أكبر خطر، وقد قامت مواقع التواصل بالتفاعل والهجوم على ذلك الممبار الصيني خاصة بعد حلقة وائل الابراشي المذاعة على قناة دريم.

خطورة الممبار الصيني على الصحة، ومصدره المجهول

ونجد هجوم كبير من مواقع التواصل بشأن خطورة ذلك الممبار وأضراره الجسيمة على الصحة، ونجد أن بعض التجار قد ذكروا إنهم يقومون باستيراد الممبار الصيني من الصين دون معرفه مصدره أو مدي صلاحيته، ولكن رخص ثمنه وتدنيه عن المصري يدفعهم لاستيراده، بغض النظر عن الكوارث الصحية التي يمكن أن يسببها، ويتم حفظ ذلك الممبار وتنظيفه بمواد كيماوية تشكل كوارث صحية لا حصر لها.

مصدر مجهول للممبار الصيني، والابراشي “دي أهانه للمصريين”

ونجد أن أراء بعض المواطنين تشير إلا انه يمكن أن يكون ذلك الممبار من حيوانات مثل الكلاب أو الحمير أو حيوانات غير مصرح بذبحها، ويتم أخذه ووضعه في مواد كيماوية لحفظه وتنظيفه ومن ثم تصديره إلى مصر، ونجد تعليق من وائل الابراشي على ذلك بقوله انه لم يتخيل وجود الممبار الصيني بالأسواق قائلا ” مش مصدق، دي أهانه للمصريين، دا أحنا أستاذة الممبار، دا عنوان للفشل”.

كيف يمكن التمييز بين الممبار المصر والصيني الملوث

وللتمييز بين الممبار المصري الأصلي والممبار الصيني المقلد  فنجد أن الممبار الصيني يكون شديد وناصع البياض، وذلك نتيجة لوضعه في مواد كيماوية ومسرطنة وحفظه فيها أيضا، ونجد الممبار المصري بلونه المعتاد ليس ناصع البياض بدرجه كبيرة، وأيضا الفرق الأساسي في التمييز هو السعر، فسوف نجد سعر الممبار الصيني متدني بشكل كبير عن المصري الأصلي.

شاهد الفيديو وتعرف على تفاصيل أكثر


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.