العبارة التي رفض ميسي قولها ووضع عمرو أديب في موقف محرج تابع التفاصيل

كانت زيارة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي لمصر حدث هام جدًا نالته جميع وسائل الإعلام بطرق مختلفه، حيث حل ميسي ضيفًا على مصر للترويج لحملة مكافحة إلتهاب الكبد الوبائي “سي”، وقد لاقى ميسي إستقبالًا حافلا وغير متوقع، وإهتمام كبير من كافة وسائل الإعلام، كما رافقت اللاعب الأرجنتيني العشرات من السيارات ورجال الأمن أثناء تنقلاته من الفندق إلى الأهرامات.
وقد قام الإعلامي الكبير ” عمرو أديب بعمل حوار تلفزيوني مع “ميسي”، حيث تم الإتفاق مع أن يقوم عمرو أديب بحوار مع ميسي لايزيد عن خمس أسئله فقط، وطلب عمرو أديب من ميسي أثناء حواره أن يردد عبارة “أنا أحب مصر” باللغه الإنجليزية، ولكن اللاعب الأرجنتيني رفض ترديد العبارة التي قالها له أديب وأنهى الحوار، وقد وضع هذا الإعلامي “عمرو اديب” في موقف محرج للغايه.
وجدير بالذكر أن زيارة ميسي لمصر قد لاقت إهتمام جماهيري غير مسبوق، كما تناولت كافة مواقع التواصل الإجتماعي تفاصيل الزيارة التي إستمرت لمدة 8 ساعات فقط، وتناول رواد مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإخباريه كافة فعاليات الحفل الذي تمت إقامته على شرف النجم الكروي، وتناولوا كذلك وصف لموكب السيارات الذي كان يرافق ميسي خلال زيارته، وعدد الأفراد الذين تم تعيينهم لمرافقته، حيث وصل وصف البعض لموكب ميسي بأنه شبيه للموكب الرئاسي، وذلك بسبب عدد السيارات وأفراد الأمن الذي تم تخصيصهم لمرافقة ميسي في زيارته.

العبارة التي رفض ميسي قولها ووضع عمرو أديب في موقف محرج تابع التفاصيل 1 24/2/2017 - 8:38 م

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.