تفاصيل مقترح الزواج الإلكتروني المزمع تطبيقه في مصر بهذا التوقيت وكيفيته ودور المأذونين بعد بدء التعامل به

الزواج الإلكتروني، نظام جديد يسعى البرلمان المصري إلى تطبيقه في مصر خلال الخمس سنوات القادمة، وذلك بحسب ما ذكره النائب البرلماني محمد فؤاد، والذي أكد أن الدولة قادرة على تطبيق الزواج الإلكتروني كما استطاعت أن تطبق نظام التعليم الجديد باستخدام التابلت في الثانوية العامة، مؤكداً أن الزواج إلكترونياً مماثل تماماً للمأذون الطبيعي وبنفس القوانين الطبيعية التي يتم العمل بها الآن.



وقال فؤاد ” في حوار له عبر قناة ” إم بي سي مصر” الفضائية، أن الهدف من ذلك هو تنظيم عمل المأذونين، وليس معناه أن الزواج عن بُعد، بل إن الزواج الإلكتروني هو ميكنة للعمل الذي يقوم المأذون وليس كما فهم البعض، وأضاف فؤاد أن الزواج الإلكتروني يمنع زواج القاصرات والتأخر في توثيق الزواج، وأكد أن المأذونين هم من طلبوا ذلك وليس إلزاماً من الدولة.

اقرأ أيضاً:



وأضاف النائب البرلماني محمد فؤاد أن الزواج الإلكتروني يتم عن طريق تسجيل أسماء العروسين إلكترونياً، وكذلك جميع بيانتهم الرسمية، ثم يتم التوثيق بطريقة إلكترونية، وأردف قائلاً أنه سوف يتم تطبيق المقترح في بعض المحافظات للوقوف على نجاح التجربة من عدمها ثم تعميم الأمر بعد ذلك على جميع المحافظات.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد