الدولة القطرية ترد على اتهامها بتفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية ردا شديدا

أظهرت وزارة الخارجية بدولة قطر عن رفضها التام واستنكارها الكامل لذكر دولة قطر بالتورط في تفجير الكنيسة المصرية بالعباسية مؤكدة على أن هذا أمر مغرض يريد الزج باسم دولة قطر بهذا العمل الإرهابي القذر الذي أودا بحياة العشرات على أثرة.وذلك عندما ذكر أن الشاب المشتبه بيه في القيام بالتفجير قيل انه زار الدولة القطرية العام الماضي 2015
.

قطر ترد على مصر

وقد رفض السيد أحمد الرميحي وهو سفير دولة قطر، إن الحديث عن هذه التصريحات التي تريد الزج باسم الدولة القطر يعتبر تقصيرا كبيرا من الدولة المصرية وقيادتها وتحاول أن ترمي الذنب كاملا على دولة قطر لكي توقع بين الشعب المصري والقطري كما أكد أن الإدارة المصرية لا تهتم بالروابط الأخوية الطيبة بين الدول الشقيقة وكل همها وشغلها الشاغل الزج باسم قطر في أمر ليس لها ادني علاقة بها.

وأكد سيادة السفير القطري الرميحي، منذ ساعات قليلة في بيان شديد اللهجة، أن دخول المشتبه فيه إلى الدولة القطرية أمر طبيعي وعادي ودخوله مثل دخول الآلاف غيره الذي يسمح لهم بدخول الأراضي القطرية للعمل أو للزيارة كما أكد أن خروج مهاب المشتبه فيه من قطر تم في يناير 2016واكد أن قطر لم يصلها أي طلب من دولة عربية أو مصر ذاتها بعدم السماح لهذا المدعو بالدخول على قطر أو التحفظ عليه أو ماشابه..


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.