الخارجية الأمريكية تحذر مواطنيها من السفر لمصر وتمنع المقيمين من الذهاب لمناطق وصفتها بالمستهدفة

الأحداث المؤسفة التي تشهدها مصر وحربها الضروس ضد الإرهاب  والجنود والمواطنين الذين يتساقطون يومياً نتيجة الاعتداءات الغاشمة لخفافيش الظلام المتطرفين، والذين يتم تمويلهم من قبل دول ومنظمات تهدف إلى تفتيت الوطن وتمزيقه وأضعافه بقدر الإمكان للسيطرة على مقدراته وإيجاد زرائع للتدخل في الشئون الداخلية للوطن وزرع الفتنة بين نسيج الوطن وتفرقة أطياف الشعب المختلفة، ولكن شعب مصر يضرب أروع الأمثلة في الحفاظ على تراب وطنه مهما اختلفت المكائد.

الخارجية الأمريكية تحذر مواطنيها من السفر لمصر وتمنع المقيمين من الذهاب لمناطق وصفتها بالمستهدفة 3 20/7/2017 - 12:43 ص

 بيان عاجل حذرت الخارجية الأميركية الأربعاء مواطنيها من السفر إلى مصر

بسبب “تهديدات من جماعات إرهابية وسياسية عنيفة”، وقالت الخارجية في بيان إن عددا من الجماعات الإرهابية من بينها داعش قد نفذت هجمات في مصر استهدفت مسؤولين حكوميين ومنشآت سياحية ووسائل مواصلات وكنائس، وأضاف البيان أن “الهجمات الإرهابية يمكن أن تحدث في أي مكان في البلاد”، وسط مخاوف من استهداف الأجانب والأقباط.
ويستهدف مسلحون متطرفون قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء، وتقوم القوات المصرية بعمليات ضد هؤلاء المسلحين في هذه المناطق.
وقالت الخارجية الأمريكية، في البيان الذي نشرته السفارة الأمريكية بالقاهرة، إن الإرهابيون لا يزالون يهددون الأقليات الدينية في مصر ويهاجمون المواقع والأشخاص المرتبطين بالكنيسة القبطية، ويمكن أن تحدث هجمات إرهابية في أي مكان في البلد، بما في ذلك المناطق الحيوية، كما أكد التحذير وجود تقارير بهجمات على قوات الأمن في الصحراء الغربية، وأنه «لأسباب أمنية، يحظر على موظفي البعثة الأمريكية السفر إلى الصحراء الغربية وشبه جزيرة سيناء».

كما حذرت الخارجية الأمريكية موظفي السفارة من «السفر برا في أي مكان في شبه جزيرة سيناء، ولكن يسمح لموظفي البعثة الأمريكية بالسفر من وإلى شرم الشيخ عن طريق الجو، كما يحظر على موظفي البعثة زيارة الأماكن الدينية خارج القاهرة الكبرى».

محدث…الخارجية المصرية  ترد على البيان

أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي للخارجية المصرية نفي البيان منذ  قليل مع أحمد موسى في برنامج على مسئوليتي وقال  إن التحذير للهيئات الدبلوماسية الأمريكية وليس للمواطنين الأمريكيين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.