الحجر الزراعي يكتشف مأساة بصفقة القمح الفرنسي

تعتبر مصر من أكثر دول العالم استيرادا للقمح حيث أنها تستهلك كميات كبيرة من القمح سنويا وبانها لا تستطيع توفير هذا الكم الهائل من القمح فإنها دائما تستورد كميات كبيرة منه سنويا ويتم استلام هذه الصفقات تحت إشراف لجنة كاملة من قبل هيئة الحجر الزراعي كما أنه يتم الكشف على هذه الصفقات بإشراف من الحجر الصحي أيضا.
قمح ملوث ببذور مخدرة

تخضع جميع المنتجات الزراعية المستوردة إلى الفحص والتحليل للتأكد من مدى صلاحيتها ومدى جودتها قبل أن يتم طرحها بالأسواق وهذا هو ما جعل هيئة الحجر الزراعي تستطيع أن تكتشف المأساة التي جاء بها القمح الفرنسي والذي تم استيرادها من فرنسا أيضا على ميناء سفاجا حيث اكتشفت لجنة الحجر أن هذه الصفقة غير صالحة للاستعمال الأدمي.

نظرا لاختلاطها ببعض النباتات الضارة والمخدرة وهو نبات الخشخاش لذلك فقد تم إصدار قرار من قبل وزارة الزراعة بإيقاف كافة خطوات الاستلام حتى يتم إرسال مجموعة من العينات إلى معامل الفحص التحاليل للتأكد من هذه المعلومات وفي حالة التأكد فإنه سوف يتم إحالة الصفقة بالكامل إلى النائب العام حتى يبت في خط سيرها وكيفية عودتها إلى موطنها بفرنسا.

ويذكر أن حجم هذه الصفقة الملوثة والتي من المفترض​أن يتم رفضها و59 ألف، والجدير بالذكر هو أن هذه الصفقة ليست الصفقة الأولي التي يتم رفضها بسبب تلوثها فقد تم رفض استلام إحدى صفقات القمح الروماني في العام الماضي بسبب أنها كانت ملوثة أيضا ببذور الخشخاش.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.