الإعلامية (ريهام سعيد) بعد صمت طويل تكشف عن المستور في قضية (فتاة المول)

بالرغم من مرور أكثر من ثمانية أشهر على هذه الواقعة الشهيرة المعروفة إعلاميا باسم قضية (فتاة المول)، هذه القضية التي كانت سببا رئيسيا في الإطاحة بالإعلامية الكبيرة (ريهام سعيد) من قناة النهار لفترة طويلة، كذلك كانت سببا رئيسيا في وقف بث برنامج (صبايا الخير)، وذلك بسبب الغضب الجماهيري الكبير الذي أثارته هذه القضية في الشارع المصري، حيث تم اتهام (ريهام سعيد) بالتشهير بهذه الفتاة بطريقة غير أخلاقية بالمرة.

هذا وبعد مرور فترة طويلة على هذه الواقعة، تخرج الإعلامية (ريهام سعيد) عن صمتها وتكشف عن الكثير من الخفايا والمستور في هذه القضية، وذلك من خلال رسالة صوتية وجهتها لجمورها من خلال برنامج (صبايا الخير) عبر قناة النهار الفضائية.

وقد أكدت ريهام سعيد في هذه الرسالة أنه قد نعرضت لمؤامرة كبرى تهدف إلى الإطاحة بها من برنامج صبايا الخير، كما أكدت ريهام سعيد أنه كان لديها الكثير من المعلومات والحقائق عن هذه الفتاة والقضية، كان من الممكن أن تقولها، ولكنها رفضت الإفصاح عنها احتراما لمبادئها وجمهورها.

كما أكدت ريهام سعيد أن الهدف الأول والأساسي من برنامجها صبايا الخير هو تقديم أوجه الخير للمصريين وليس التشهير بأي شخص، كذلك أعلنت أن برنامجها سيحرص دائما على مساعدة المصريين المحتاجين وسيظل يدافع دائما عن مصر وشعبها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.