الأرصاد الجوية تكشف أسباب تسمية الظواهر الجوية

صرح القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية اليوم، الدكتور “أشرف صابر” أن ما تقوم هيئة الأرصاد الجوية بإطلاقه على الظواهر الجوية من مسميات مثل “منخفضات جوية وأعاصير وعواصف” ليس لها أي دليل علمي، وأشار خلال التصريحات التي قام بها إلى الظاهرة الجوية التي مرت على مصر خلال الفترة الأخيرة على سبيل المزاج، مضيفًا أنه قد أطلق عليها حمادة.



جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها القائم بأعمال هيئة الأرصاد الجوية اليوم، والتي رد خلالها على ما نشرته بعض الوكالات الإخبارية بخصوص أن البلاد كادت تتعرض لإعصار، ولكن هيئة الأرصاد الجوية قد ردت على تلك الأخبار التي تم نشرها، بأنه في حقيقته مجرد منخفض جوي، ولم تصل شدته إلى حد الإعصار حت تطلق عليه الوكالات هذا.

تسمية الظواهر الجوية



وذكر القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية خلال التصريحات أنه من أغرب الطقوس التي قد انتشرت سابقًا، إطلاق مسميات على الظواهر الجوية، مثل المنخفضات الجوية والأعاصير والعواصف، حيث قامت دول المحيط الأطلنطي بإطلاق أسماء على الظواهر الجوية مثل انجلينا وريتا، كما قامت بنجلاديش بإطلاق اسم بلبل.

وقامت الدول العربية بإطلاق اسم مها، ومن هنا جاءت سخريته عندما قال بأنه أطلق اسم “حمادة” على الظاهرة الأخيرة التي كانت مصر قد تعرضت لها في وقت سابق،وأنهى تصريحاته بخصوص هذا الشأن بأن إطلاق أسماء على كل ظاهرة تمر بها البلاد لن ينتهي، إذ أن البلاد تتعرض للكثير من الظواهر الجوية، ولا يمكن تسميتها جميعًا.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.