اعتراف قاتل عامل المطعم المشهور— انتقمت منه لاْنه صورنى عارياً وفضحنى وسط زملائى

دائماً وراء كل جريمة بشعة شيطان يوسوس للجانى بالإعتداء على الضحية وتتعد الأساليب وتتعدد الأسباب وفي النهاية ينتصر الشيطان فهو يتقمص دوره الشرير في اشكال مختلفة لتحقيق هدفه، وهو الخراب والدمار للبشر ودفعهم إلي إرتكاب المعاصى وقتل النفس التي حرم الله قتلها.

هنا في هذه الجريمة البشعة قام الشيطان بالوسوسة في أذن القاتل للإنتقام من صديقه الذي قام بالتشهير به وسط زملائه بعد  أن صوره عارياً واعتدى عليه جنسياً.

تم القاء القبض على القاتل بعد عمل عدة اكمنة للقبض عليه وعمل محضر بالواقعة تحقق فيها النيابة العامة بعد وصول بلاغ ا لى العميد “أحمد حجازي “مأمور قسم مدينة نصر أول بوجود شخص  مقتول بالعقار الكائن بشارع الزهور عزبة الهجانة، وبالفحص والكشف على الجثة  تبين انهاللمدعو   اشرف يوسف  24سنة  عامل بمطعم “توم اند بصل “ومقيم في نفس العنوان المبلغ منه و مصاب بجروح قطعية بالرقبة  والبطن والجثة  على ظهرها، كما تبين وجود آثار دماء بأماكن  متعددة بالشقة نتيجة جر الجثة  بها

أما القاتل واسمه حمادة رزق ويبلغ من العمر 19 عام وبلده مغاغا بالصعيد   هو وشقيقه خالد ويبلغ من العمر 23عام  ويعمل معه في نفس المطعم

جاء في اعتراف القاتل  انه قام بقتل صديقة اشرف يوسف البالغ من العمر 24  وبلده كفر الشيخ ويقيم مع القاتل واخوه في شقة واحدة بعد أن جاءوا من قريتهم للعمل والاقامة في  القاهرة في احد المطاعم المشهور

ويحكى القاتل من خلا ل اعترفاته قائلا 

لقد انتقمت منه لأنه صورنى عاريا وفضحنى وسط زميلى، وهدد نى بعرض الفيديو على شبكة الانترنيت بعد ازلالى امام جميع زملائنا العاملين معنا بالمطعم

ويكمل القاتل حمادة رزق اعترافه ويحكى القصة التي دعته إلى ارتكاب جريمة القتل :

كنت قد تعرفت على بنت  اراد هو أن يخطفها مني رفضت، وحدثت بيننا مشاجرة وتعديت عليه بالضرب وحذرته بعدم الإقتراب منها ولكنه رد على قائلا ستندم على ضربى وظل يحاول مع البنت الي أن خطفها واقام معها علاقة.

قمت بالتعرف على صديقته وعاملته  بنفس المعاملة واقمت علاقة مع صديقته  وفي يوم كنت في الشقة بمفردى  وجاء إلى الشقة ودخل وكان معه حبل فقام بضربى ضرباً مبرحاً حتى أغمى على من شدة الضرب فوجدت انه ربطنى بالحبال بعد أن قام بخلع ملابسى واعتدى عليا وصورنى عارياً فيديو وقام بتوزيع الفيديو على زملائنا في العمل مما دعانى إلى ترك العمل بعد أن اصبحت اخجل من زملائىفاتفقت مع اخى على قتله وذهبنا إلى الشقة وقمنابقتله  بالسكاكين اثناء استحمامه وصورناه عارياً وهربنا


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.