بالفيديو.. وائل الابراشى ينشر تعليق السيدة بائعة البقدونس الكفيفة “سيدة الكرتونة” التى أشعلت مواقع التواصل الإجتماعى وطلبها الوحيد


سيدة الكرتونة، يوجد العديد من المواطنين فى مصر وشوارعها ومدنها وايضا محافظاتها وفى كل شبر من ارض مصر يعانون من سوء المعيشة ونجدهم تحت خط الفقر وليس هذا الأمر بجديد على المصريين بل على مر العصور ولكن مع ارتفاع الأسعار يزداد عدد المهمشين فى مصر بسبب ارتفاع الغلاء ويزيد ذلك من اندسار الطبقة الوسطى فى مصر والتى كان هناك ثلاث طبقات فى المجتمع الطبقة الدنيا والطبقة الوسطى والطبقة العليا، ولكن لا توجد الآن طبقة وسطى ، وتجد من الكثير من هؤلاء وسط الشوارع وفي الميادين بلا مأوى أو ظل بيت يقيهم من حرارة الشمس او قسوة البرد ولا يحنو عليهم سوء الله عز وجل، ومع وجود هؤلاء وبين الحين والآخر يتم تسليط الضوء على بعض منهم ليتم التذكير بهم ، فقد نشر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وتويتر خلال الأيام الماضية صورة مؤلمة تظهر مدى الم التى تعانيه هذه السيدة وهي تبحث عن لقمة عيش حلال وهى من الذين قال الله عز وجل فيهم ( يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ.)

سيدة الكرتونة

حيث رصد النشطاء صورة لسيدة مسنة تجلس فى كرتونة لتقيها من قسوة برودة الجو فى محاولة منها لبيع عدد بسيط من الخضروات لتجد قوت يومها، وبعد ان أصبحت هذه السيدة حديث الرأي العام ومواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، قام فريق برنامج العاشرة مساء مع الإعلامى وائل الابراشى بعمل تقرير مصور معها والتسجيل لمعرفة حالتها الصحية وما السبب فى جلوسها فى الكرتونة وما هو طلبها الوحيد.

ومن خلال برنامج العاشرة مساء والذي يقدمه الاعلامى وائل الابراشى و يذاع على فضائية دريم، حيث عرض التقرير انها تجلس داخل  الكرتونة  من أجل حمايتها من البرد القارص، وأنها تبيع البقدونس قائلة  أنا ببيع و باكل بعرق جبيني ومش عايزه أمد ايدي لحد على حد قولها، وعن طلبها الوحيد  وهو حج بيت الله الحرام قائله : ” نفسي احج وازور الرسول وإن شاء الله أموت هناك.

اقرأ أيضا

العاشرة مساء| مأساة بائعة البقدونس الكفيفة السيدة العجوز التى أشعلت مواقع التواصل الإجتماعى


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!