أول رد رسمي من التعليم حول أنباء معاقبة الطالب الذي يزيد وزنه عن 55 كيلو والطالبة إذا بلغت 50 كيلو ونوعية العقاب

دائماً وأبداً يتم تدأول أنباء من هنا أو هناك على مواقع التواصل الاجتماعي أو ألسنة الناس أو بعض المواقع الإلكترونية، وغالباً ما تكون هذه الأخبار غير صحيحة، أو يكون تم إطلاقها من أجل أمر ما في نفس مُطلقها، ولذا كان لزاماً على أي مسؤول أن يتابع بشكل دائم مثل هذه الأخبار ويقوم بالرد عليها كي يمنع الكلام فيها وتداولها ووأدها في مهدها.

"التربية والتعليم" تطلق مسابقة الباحثون الشباب لدعم البحث العلمي وتشجع الطلاب على المشاركة

وكانت بعض المواقع الإلكترونية تداولت خبراً على لسان الدكتور طارق شوفي وزير التربية والتعليم، مفاده أن أي طالب زاد وزنه على 55 كيلو جرام سوف يتم معاقبته بالجري نصف ساعه في الطابور بشكل يومي وكذلك البنات، فأي طالبة يزيد وزنها عن 50 كيلو يتم معاقبتها بنفس العقاب، وتم نسبة هذه التصريح إلى الوزير شخصياً، وزعم من قال ذلك أنه سيتم تعميم هذا الأمر على جميع المدارس في جميع المحافظات.

وفي أول تعليق رسمي من المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم الإعلامي أحمد خيري في تصريحات خاصة لموقع صدى البلد، أكد خيري أن هذه التصريحات المنسوبة للوزير لا أساس لها من الصحة جملة وتفصيلاً، وأن سيادة الوزير لم يقم بالإدلاء بأي تصريحات من هذا النوع، وأن الهدف من وراء هذه الشائعات هو إثارة البلبلة في الشارع المصري وبين الوزير وأولياء الأمور، وناشد خيري المواطنين بعدم الإلتفات إلى مثل هذه التصريحات التي وصفها بالكاذبة ويتم تداولها عبر مواقع التواصل مؤكداً أن أي أنباء صحيحة يتم إصدارها بشكل رسمي.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.