أزمة جديدة تتعرض لها إيمان ” أسمن امرأة في العالم “.. كادت أن تُقتل على يد شقيقتها لولا تدخل الشرطة

فصل جديد في قضية إيمان عبد العاطي، الملقبة إعلامياً بـ” أسمن امرأة في العالم “، فكادت أن تتعرض إيمان للقتل على يد أختها، شيماء عبد العاطي، لولا تدخل إدارة المستشفى وقامت باستدعاء الشرطة، التي قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة، وإليكم تفاصيل الواقعة كما نقلتها مصراوي عن شبكة ” زي نيوز ” الهندية.

أسمن امرأة في العالم

تفاصيل الأزمة الجديدة التي تعرضت لها إيمان ” أسمن امرأة في العالم ” :-

فأفادت شبكة ” زي نيوز ” الهندية، أن إدارة مستشفى ” سيفي “، المستشفى التي تُعالج فيها المصرية إيمان عبد العاطي، قامت باستدعاء الشرطة، بعد أن كادت شيماء، شقيقة إيمان، أن تقتل أختها دون قصد، حيث حاولت أن تُسقيها بعض قطرات الماء، ضاربة بتحذيرات الأطباء عرض الحائط، فكان الأطباء قد شددوا على أن هذا الإجراء قد يتسبب في قتلها.

وأضافت “زي نيوز” الهندية في تقريرها المنشور يوم الجمعة، أن حُذيفة الشهابي، مدير العمليات في مستشفى سيفي الهندية، قد حاول منع شيماء من هذا الفعل، فيقول ” حينما طلبت من شيماء ألا تقوم بهذا الفعل، دعتني بـ(المجنون). فقد أصبحت بذيئة ومتعسفة للغاية “، ويُذكر أن الشهابي قد قام بتسجيل تلك الواقعة، وقام بإرسالها إلى القنصلية المصرية، وطلب منهم ضرورة إلزام شقيقة إيمان بضرورة الاستجابة لأوامر الأطباء، لأن خرق القواعد من الممكن أن يتسبب في مقتل المريض.

ولكن شيماء قد أنكرت أنه تم تحذيرها مسبقاً من هذا الأمر، حيث قالت شيماء نقلاً عن الشبكة الهندية ” في الحادي عشر من أبريل، بعث لي الدكتور لاكدوالا، طبيب إيمان الهندي، رسالة نصية يُخبرني فيها أنه أعطى شيكولاتة لإيمان وهو ما جعلها سعيدة، لذلك عندما طلبت أن تتناول الماء اليوم، أعطيتها بعض القطرات، ولكني لم أكن أعلم أن هذا الأمر سيقود إلى كل هذه المتاعب”.

وأضاف الشهابي أيضاً وقال ” إذا حدث مكروه لإيمان خلال فترة علاجها وإقامتها بالهند، فهذا من شأنه أن يلحق الضرر بسمعة الأطباء الهنود، لذا علينا أن نكون حذرين للغاية “، وعليه فقد تم تعيين أحد أفراد الشرطة كحراسة لإيمان، والتواجد بالقرب من غرفتها، للحد من حدوث أي مشاكل كهذه مستقبلاً.

مواضيع متعلقة :- أول تعليق من طبيب ” إيمان عبد العاطي ” بعد اتهامات شقيقتها له.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.