حرق مديرية التربية (الجزائر وسط) وأوراق أجوبة مترشحي البكالوريا (حقيقة الخبر)

إنتشر في الساعات القليلة الماضية خبر على مواقع التواصل الإجتماعي مفاده أن مقر مديرية التربية بالجزائر العاصمة (الجزائر وسط) قد إلتهمته النيران وأن أوراق الإجابة الخاصة بمترشحي البكالوريا قد ألتفت وأحرقت، مما أثار جدلا كبير ورعبا وسط التلاميذ وتسائلوا عن صحة هذه الأخبار.

حقيقة حرق مديرية التربية الجزائر وسط وأوراق أجوبة مترشحي البكالوريا

و لأن موقع نجوم مصرية يهدف إلى نقل الأخبار بمصداقية وسرعة عالية، ونقلا على موقع جريدة البلاد الجزائرية التي فندت الخبر وقالت أنه لا أساس له من الصحة، حيث إتصل موقع الجريدة السالفة الذكر بمسؤول في وزارة التربية للتحري عن الأمر والتأكد من مصداقيته، حيث كان الرد من ذات المسؤول أن فند الخبر وأكد أنه غير صحيح مضيفا هذه الإشاعات هي فقط لزلزلة هدوء القطاع وإثارة البلبلة حوله.

و يأتي هذا الخبر قاصدا سمعة وزارة التربية وتشويه أركانها وإثارة رعب المترشحين للبكالوريا الذين شهدوا هذا العام بكالوريا مجحفة بحقهم تسودها الشائعات والتسريبات والفوضى على أمل أن تكون الأيام القادمة أحسن من التي تلتها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of مراد موساوي
    مراد موساوي يقول

    أخي الكريم نحن نقوم بالنشر بالإعتماد على المصادر، لذلك تأكد أننا نتحرى المصداقية قبل النشر، شكرا على مرورك الطيب

  2. Avatar of س
    س يقول

    ارجو منكم الصدق في نشر الاخبار