لأول مرة كشف اسرار هامة عن محاولة اغتيال الرئيس التركي “رجب اردوغان”

شهدت تركيا منذ عام تقريبا تجربة من أصعب التجارب التي مرت على تاريخ الدولة التركية وهي محاولة إغتيال الرئيس التركي “اردوغان” والانقلاب على الحكم التركي، وبالفعل تمكن فريق كبير من أفراد الجيش التركي وأيضا عدد من أفراد الدفاع المدني من السيطرة على بعض المباني الهامة في بعض المدن، وكان من المفترض أن يتم السيطرة على الرئيس التركي وأسرته أثناء تواجده بأحد المنتجعات السياحية بواسطة عدد من الدبابات وأيضا الطائرات الهليكوبتر.

للكن إستطاع الحرس الخاص للرئيس أن يتمكن من تهريب الرئيس وأسرته من الفندق المستهدف عن طريثق احد الاطائرات الخاصة بالرئيس اردوغان وقد أذيع هذا الخبر في العالم أجمع ولكن حتى الآن لم تبدي الحكومنة التركية أي تفاصيل عن هذا الحادث حتى أعلنت إحدى الصحف التركية عن اعتراف لأحد الضباط المسؤلين بالجيش التركي عن مسئوليته وتورطه مع أعضاء هذا الانقلاب.

لكنهأكد في التحقيقات أنه لم يكن ومن المفترض أن يغتال الرئيس اردوغان ولكنه تلقى أوامر بأن يقوم بخطف الرئيس اردوغان فقط وتسليمه لأحد المطارات وهو سالما دون المساس به نهائيا، وبعد أن أعترف جوخان بجريمته تم إحالته إلى النائب العام لاتخاذ ما يلزم.

في حين أنه أكدت بعض المصادر العسكرية التركية من أنه قد تم إلقاء القبض على أكثر من 250 شخصا بعد أن تم التأكد من تورطهم في تنظيم هذا الانقلاب العسكري وحيث أتضح أن جميع من إشترك في هذا الانقلاب هم من الجناح العسكري بالجيش التركي ما بين ضباط وجنود  وحكمت المحكمة على عدد منهم بالحد الاقصى للعقوبة بعد أن وجهت إليهم عدت اتهامات منها التحريض على قلب الحكم والمساس بالأمن الوطني وأيضا محاولة إغتيال الرئيس اردوغان وأسرته وقد أكدت المصادر أن المحكمة ما زالت تعمل على تحقيق العدالة وتقصي الحقائق حتى ينال المجرم عقابه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.