التخطي إلى المحتوى
قصة الرجل الهندي الذي دخل الإمارات بـ8 دولارات فقط وأصبح من أهم رجال الأعمال فيها
الهندي

بالطبع نسمع عن الكثير من القصص المثيرة التي كانت تحكي عن حياة شخص ما وعن الماساة التي عاش فيها، ومن ثم قام بالوصول إلي هدفه وحقق ما أراد، فببالرغم من أن الظروف كانت لا تسمح بالأمل أو الطموح لكن هذا الشخص لم يقف في طريقه ونظر للأمام وحقق هذه علي الرغم من ظروفه المادية القاسية وحياته المأساوية.

هذا الرجل يدعي “بي آر شيتي” حيث روي هذا الرجل قصة دخوله إلي دولة الإمارات ب8دولارات فقط، حيث ذكر وقال أنه كان يعيش حياة مأساوية وأن حقيبته الذي كان جالبها معه من الهند سقطت منه في الطائرة ولم يجدها، وانه كان لا يملك إلا 8 دولارات فقط، حيث توجه إلي منزل بعض الأصدقاء وهو منزل عربي شعبي وقام بتنظيفه وسكن فيه، حيث كان طقس أبو ظبي حار جداً ورطب.

وروي أيضاً هذا الرجل أنه كان يعمل لأحد شركات المستحضرات الصيدلانية وكان يحمل الصناديق علي أكتافه ويذذهب بها إلي محلات السوبرماركت ليبيعها، وأنه كان يخرج في الطقس الحار ليبحث عن وظيفة بشهادته الدراسية في الصيدلة إلا إذا وجد وظيفة، إذ في عام 1975 إستوحي افكارا تجارية بشأن تقديم أفضل مرافق الرعاية الصحية للمواطنين، حيث قام الأمراء بتكريمه ورئيس الهند قام بتكريمه.

من إنجازات هذا الرجل :

  • أسس أكبر شركة رعاية صحية خاصة في دولة الإمارات عام 1975.
  • أنشأ مركز الإمارات للصرافة في عام 1980.
  • أنشأ مصنع مستحضرات صيدلانية في أبو ظبي في عام 2003.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.