تصريحات شيرين عبد الوهاب.. أزمات لا تنتهي


يرى البعض أن الفنانة شيرين عبد الوهاب، توقِعُ نفسها في أزمات ومشكلات بسبب تصريحات تصدر عنها من وقت لآخر بشكل غير مسؤول، مما يسبب بعضها لأن تتعرض للمساءلة القانونية وقد تدخلها السجن، وآخر تلك التصريحات ما قالته عن نهر النيل : إن “نهر النيل به بلهارسيا”، وهو ما اعتُبر فيه إساءة لبلدها مصر، وحوكمت لأجل ذلك أما القضاء المصري، وصدر بحقها حكم بالسجن 6 أشهر وكفالة 5000 جنيه، وتعويض مدني قدره 10 آلاف جنيه.

أزمات متكررة

أولى أزمات شيرين عبد الوهاب كانت مع منتجها الأول نصر محروس، عندما فسخت عقدها معه وانتقلت لشركة إنتاج أخرى، وتصاعد الخلاف لتمتد وتكون سببا في تأثر صداقتها بالفنان تامر حسني، وتنتهي الأزمة بدفع الشركة الجديدة مبلغ فسخ العقد.

وتتوالى أزمات شيرين وتبدأ عهدًا جديدًا من المشكلات بالتزامن مع زواجها، وتتفاقم مع قرب انتهاء عقدها مع الشركة الجديدة وتبدأ تصريحاتها التي تتضمن اتهام الشركة بعدم اهتمامها بالفنانين المصريين.

أزمة نفسية وقرار اعتزال الفن

وتفاجئ شيرين عبد الوهاب جمهورها بعد تعرضها لأزمة نفسية جعلتها تنشر مقطع فيديو وهي تبكي وتعلن قرارها اعتزال الفن تماما، ومن الأزمات التي مرت بها شيرين أيضا ما بدر منها من تصريحات مسيئة لتاريخ المطرب عمرو دياب الفني، وذلك أثناء زفاف عمرو يوسف والفنانة كندة علوش.

أزمات ومشكلات متعددة ومتكررة مرت بالفنانة شيرين عبد الوهاب، خلال مسيرتها الفنية بسبب تصريحاتها الغير مسؤولة كما وصفها البعض، مما دعا جمهورها لمطالبتها بأن تهتم بما تقدمه من فن دون أن تدلي بتصريحات مسيئة قد تقودها إلى أزمات كما تفعل الآن.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.