من حافظة للقرآن إلى مرتدة عن الإسلام واعتناق اليهودية .. من هي الفنانة بسمة الكويتية

جدل واسع شهدته منصات التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية، وثار نقاش حول جنسية ابتسام حميد المعروفة في الوسط الفني بالفنانة بسمة الكويتية بعد إعلانها  ردتها عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، حيث كان تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة تعلن فيه ردتها عن الإسلام واعتنقت الديانة اليهودية بزعم أنه “دين إرهاب ويحتقر المرأة”، وذكرت في مقطع الفيديو أنها كويتية، الأمر الذي فتح باب النقاش حول جنسيتها الحقيقية، مع تداول وثائق تشير إلى أنها من جنسية أخرى ومن أصل عراقي.

من حافظة للقرآن إلى مرتدة عن الإسلام واعتناق اليهودية .. من هي الفنانة بسمة الكويتية

الفنانة بسمة الكويتية

وقالت الفنانة في مقطع الفيديو:”أنا ابتسام حميد الملقبة بالمطربة بسمة الكويتية، من دولة الكويت أعلن تركي للإسلام لأنه دين الإرهاب الذي يستحقر المرأة، ويضطهدها، ويعنفها، ولا يعطيها حقوقها بالكامل، وبكل فخر أعلن اعتناقي للديانة اليهودية“.

الأصل عراقي والجنسية أريترية

وعبر حساب على موقع “تويتر” باسم “مباحث نيوز” نقل عن مصدر أمني قوله: إن ”المرتدة عن الإسلام إلى اليهودية (يقصد بسمة) عراقية الأصل وتحمل الجنسية الإريترية – المدعية لم يسبق لها أن حملت الجنسية الكويتية“.

وأضاف الحساب نقلًا عن المصدر الأمني: أن “ المدعية لم يسبق لها أن حملت الجنسية الكويتية“.

وحول حقيقة جنسية الفنانة نشرت أيضًا شبكة جريدتكم المحلية الكويتية عبر حسابها بموقع “تويتر” عن مصدر أمني قوله: إن “الفنانة معتنقة الديانة اليهودية ”عراقية الجنسية“ وأنها من مواليد الكويت”، وأشارت إلى أن والدتها كويتية لكنها لا تقيم حاليا في البلد الخليجي وأنها غادرت منذ فترة غير قصيرة.

من حافظة للقرآن إلى مرتدة عن الإسلام واعتناق اليهودية

إعلان الفنانة بسمة الكويتية تركها الإسلام أعاد للأذهان تصريحاتها في وقت سابق خلال حوار أجرته معها جريدة الراي الكويتية منذ نحو 3 أعوام، أمنيتها الهداية من الله وقولها أن الفن حرام، وأشارت في ذلك الحوار إلى أنها كانت في فترة دراستها في الثانوية العامة مجتهدة وأنها كانت ضمن الـ10 الأوائل على مستوى الكويت في مسابقة حفظ القرآن الكريم.

وذكرت بسمة حينذاك: ”نحن نعلم أن الفن حرام، لكنني أحبه، ومع ذلك فأنا – ولله الحمد – مواظبة على الصلاة.. أنا كنت طالبة مجتهدة في الثانوية العامة، كما أنني حصلت على المركز العاشر على مستوى الكويت في حفظ القرآن الكريم“.

وردت على سؤال للجريدة في ذلك الحوار حول أين ترى نفسها بعد 10 أعوام فقالت: “ أتمنى الهداية.. أنا أعتبر أن الفن حرام، ولكنه في الوقت ذاته شيء أحبه وأعشقه، ويميل إليه قلبي”، وأضافت قائلة: ”لا أشك لحظة بأنني سأعتزل الفن يوما ما، بالرغم من أن الغناء هو الحلم الذي كان يراودني منذ الطفولة، لكن أهلي عارضوني وقتذاك لكي أستكمل دراستي، وحينما رأيت أبواب الدراسة مقفلة أمامي، عدت إلى الحلم القديم وأصبحت مطربة“.

وذكرت بسمة في اللقاء أنها حاصلة على دبلوم كيمياء ولكنها اضطرت لإنشاء شركة أفراح تحت اسم شركة “بسمة الكويتية للأفراح” لتقديم خدمات ومستلزمات الأفراح والمناسبات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.