الشاب المصري منفذ هجوم متحف اللوفر بباريس يكشف سر هجومه على المتحف

منذ أيام قليلة قام شاب بمحاولة الهجوم على متحف (اللوفر) بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث كان هذا الشاب يحمل ساطورا بيده، وحقيبة بها بعض المواد المتفجرة، وقد حاول هذا الشاب الهجوم على أفراد الأمن المتواجدين أمام المتحف بالساطور، ولكن استطاع هؤلاء الجنود السيطرة على الموقف وإصابة هذا الشاب بطلق ناري تم على إثره نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

الشاب المصري منفذ هجوم متحف اللوفر بباريس يكشف سر هجومه على المتحف 1 8/2/2017 - 5:31 ص

منفذ الهجوم يكشف سبب هجومه على المتحف

هذا وبعد وقوع الهجوم مباشرة أكدت جهات التحقيق الفرنسية أن منفذ الهجوم هذا شاب مصري يدعى (عبد الله الحماحمي) ويبلغ من العمر 29 عاما، كما أكدت جهات التحقيق أن هذا الشاب يرقد حاليا داخل المستشفى في وضع صحي حرج، كما أكدت جهات التحقيق أن هذا الشاب رفض الإدلاء بأي أقوال أمام جهات التحقيق، ولكنه قبل بعد ذلك واستطاعت جهات التحقيق استطاعت أن تأخذ أقواله واعترافاته بشأن هذا الهجوم.

حيث أكدت جهات التحقيق الفرنسية أن هذا الشاب كشف لأول مرة سر هجومه على المتحف، حيث أكد الشاب أنه لم يكن ينوي الاعتداء على الجنود أمام المتحف، ولكن كان ينوي القيام بعمل رمزي ضد فرنسا، وذلك عن طريق تدمير مقتنيات المتحف بواسطة القنابل التي كانت معه في الحقيبة، كذلك أكدت جهات التحقيق أن الشاب اعترف بأنه كان يريد اتلاف بعض اللوحات الفنية والانتقام من فرنسا لأجل الشعب السوري.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.