الجمعة في المساجد بعد الإغلاق في “القاهرة” و”الأردن” و”المدينة” و”عمان”

أعلن جامع الأزهر في مصر إقامة صلاة الجمعة، وذلك للمرة الأولى منذ إغلاقه في مارس الماضي، على أن تقتصر الصلاة على أئمة جامع الأزهر والعاملين فيه، مع اتباع الإجراءات الاحترازية للحماية من وباء “كورونا” المنتشر.

الجمعة في المساجد بعد الإغلاق في "القاهرة" و"الأردن" و"المدينة" و"عمان"

وأوضح الأزهر أن خطبة الجمعة سيلقيها الدكتور “أحمد عمر هاشم”، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، تحت عنوان “الإسلام في مواجهة النوازل والشدائد”.

وأعلنت مصر في 21 مارس الماضي، عن إغلاق جميع المساجد في كافة أنحاء البلاد، في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وسمحت وزارة الأوقاف المصرية بإقامة صلاة الجمعة الماضية في مسجد السيدة نفيسة، دون استقبال مصلين، غير فريق العمل الذي كانت مهمته نقل شعائر صلاة الجمعة من اتحاد الإذاعة والتلفزيون، إضافة إلى 20 مصلي من العاملين بالمسجد.

وطلبت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالمملكة العربية السعودية في حسابها على “تويتر”، من المصلين الوضوء في المنزل، وإحضار سجادة خاصة، ولبس الكمامة، وتعقيم اليدين، وعدم اصطحاب الأطفال، وعدم احضار المأكولات والمشروبات.

وقد تم فتح المسجد النبوي الشريف أبواب ساحاته فجر يوم 30 مايو لاستقبال المصلين من أجل أداء شعائر صلاة الفجر للمرة الأولى بعد شهرين من إغلاقه، وذلك ضمن السياسة المتبعة بهدف التصدى لفيروس كورونا.

وعادت المساجد في الأردن إلى استئناف إقامة شعائر صلاة الجمعة، بعد توقف دام أكثر من شهرين ونصف الشهر، وذلك في إطار مواجهة الدولة لفيروس كورونا.